السيدة عزيزة الساحلي المعروفة “بخالتو عزيزة” وهي فاعلة مدنية معروفة و مشهورة بمدريد نظرا لتواجدها بساحة العمل المدني لسنوات يشهد لها بخلقها الطيب و نكرانها للذات في محاولة دائمة و حثيثة لجمع شمل مغاربة مدريد و التوفيق بينهم، خالتو عزيزة لم تكن تتوقع يوما أنها ستتحول إلى ضحية بلطجة عائشة الكورجي كاتبة حزب الوردة بإسبانيا و التي تتثار حولها العديد من التساؤلات.
في إتصال هاتفي مع موقع حرة بريس، أوضحت التفاصيل الصادمة للتصرفات الغير الأخلاقية التي تضرب عرض الحائط كل أدبيات العمل المدني، حيث أكدت ما يلي:
أن السيدة عائشة الكورجي بعد ركوبها على موجة الوقفات التي نظمت بكطالونيا و بعد توجهها إلى المغرب و إستقبالها من قبل بعض المسؤولين و خروجها الإعلامي الفلكلوري بالكركرات مدعية بأنها المسؤولة عن تنظيم كل الوقفات الإحتجاجية بإسبانيا في تزوير سافر للحقائق، اتجهت إلى مدريد لزيارة اللجنة التنظيمية التي أتشرف بحمل عضويتها، حيث قمنا باستقبالها و الاستماع لها.
عائشة الكورجي كانت قد اتصلت مسبقا ببعض أعضاء اللجنة في محاولة للضغط عليهم و إغرائهم للرضوخ لمطلبها الغريب المتعلق بقراءتها البيان الختامي و التحكم في شعار الوقفة و تفاصيلها التنظيمية و التأكيد على أحقيتها في الإستئثار باهتمام وسائل الإعلام.
الأمر الذي تم رفضه جملة و تفصيلا و بالإجماع من قبل اللجنة التنظيمية خصوصا بعد إطلاعنا على الطريقة البئيسة التي استعملتها في الوقفات السابقة، و ما لاحطناه من تصرفات غير أخلاقية من قبيل التهديد بنسف الوقفة مهما كلفها ذلك، و استعدادها لدفع الاموال من أجل تحقيق ذلك، هاته التصرفات موثقة و كانت السبب المباشر وراء إصدار البيان التوضيحي المدرج أسفله.


السيدة عائشة لم تفقد الأمل و رغبتها الجنونية في تزعم الوقفة بمدريد حيث أرادت إفشال الوقفة من خلال مناورات بئيسة لتسليط الضوء على حضورها حيث سخرت بعض الأشخاص لإكتراء مجموعة من البلطجية المدفوع لهم أجر يومين، السبت و الأحد، هذا بالإضافة إلى كراء الليموزينات و السيارات الفارهة حيث اتصلت بكل أفراد اللجنة فردا فردا داعية إياهم للمشاركة في استعراض السيارات مستعلمة في ذلك أساليب الترهيب و الترغيب حيث استطاعت للأسف أن تضم إلى نشاطها الإستعراضي الفلكلوري شخصين من اللجنة التنظيمية في محاولة بائسة لتفريق شمل اللجنة المكلفة بتنظيم وقفة يوم الأحد.
في اليوم التالي، كان الأفظع حيث حضرت السيدة عائشة مرفوقة ببلطجيتها التي ضمت بعض أصحاب السوابق الإجرامية بحي طوريخون دي أرضوس و باتفاق مع المدعوة نادية العثماني حيث حاولت أن تفرض الأمر الواقع من خلال التهجم على المنصة و المنظمين و الإستيلاء على التنظيم، كما أنها كانت مرافقة بمصور قناة ه. ب الذي كان يصور كل تحركات عائشة و كأنها الوحيدة المتواجدة في الوقفة.


الوقع كان شديدا حيث أصابتني نوبة هستيرية من البكاء حزنا على هاته السكيزوفرينيا المرضية و العربذة العنترية لسيدة تدعي أنها فاعلة جمعوية و سياسية، لكن يقضة اللجنة التنطيمية و صبرها و عدم الوقوع في فخ استفزازات البلطجة كانت وراء نجاحها في صد المدعوة و الوقوف حاجزا أمام أطماعها الغير المفهومة، و المحافظة على تماسك الوقفة و نجاح النشاط حيث تمت قراءة البيان الختامي المبرمج من قبل اللجنة المنظمة رغم الصعوبات التي عانيناها.
في نفس الوقت، لا يفوتني أن أشكر كل من وقف بجانبنا، خصوصا المواطنين المغاربة الغيوريين الذي قطعوا مسافات من محتلف المدن الإسبانية كبرشلونة وفالنسيا و بيلباو و حتة أندلسيا الذين كانوا مثالا لإحترام اللجنة التنظيمية و دعمها حيث أنهم طانوا أحد الأسبااب الرئيسية في نجاح الوقفة، فلهم منا جزيل الشكر. انتهى

بيان توضيحي من منظمي وقفة مدريد
إخواني أخواتي أعضاء المجتمع المدني المغربي بإسبانيا
بيان من اللجنة المنظمة لوقفة مدريد للدفاع عن مغربية الصحراء
حضرت عائشة الغورجي بالأمس لقاء منظمي وقفة مدريد وأعربت عن استعدادها للمساعدة في التعبئة لهذا الحدث عبر تحضير الملصقات واللافتات. وكذلك إحضار حافلات لفائدة المتظاهرين من مدريد. لكن اللجنة المنظمة لوقفة مدريد أجابت بالرفض لأن مغاربة مدريد لديهم الكفاية والخبرة لتنظيم هذه الوقفة كما فعلوا مئات المرات قبل ظهور عائشة الغورجي في الساحة. وفي حالة ما إذا أرادت إحضار الحافلات من كاتالونيا فهي حرة ولكن لا يمكن أن تتدخل في التنظيم الداخلي للوقفة التي ينظمها المجتمع المدني المغربي بمدريد الذي له رجالاته ونساؤه. بمعنى آخر نرفض سيطرة أي شخص أو جمعية أو حزب على الحدث. الذين ينظمون هذه الوقفة هم مغاربة فقط بغض النظر عن الانتماءات الجمعوية والحزبية.
لكن رغبة عائشة الغورجي للسيطرة على جميع الوقفات والتظاهرات الخاصة بالصحراء المغربية كما فعلت في بعض المدن الاسبانية ليس له حدود. حيث هددت عائشة الغورجي اللجنة المنظمة بمدريد أنه في حالة عدم قبول تعاونها فإنها ستطلب الترخيص من الحكومة الاسبانية للتظاهر في نفس اليوم بمدريد وأن لها الامكانيات البشرية والمادية للقيام بذلك.
لكن لجنة مدريد ترفض تسييس الوقفة لفائدة حزب عتيد بنضالاته التاريخية الوطنية الذي لا نظن بأنه سيخوض في هذا المستنقع من أجل مصالح شخصية ضيقة لكاتبة الحزب بإسبانيا تحت ذريعة المساعدة.بل هذا يعتبر ضربا لجهود المجتمع المدني المغربي بإسبانيا وتنكرا صارخا للصوت الوطني لجمعيات المجتمع المدني المغربي بإسبانيا. والذي يعتبر الدفاع عن السيادة والوحدة الترابية قضية وطن وليس مخطط حزب أو برنامج سياسي انتخابي …وعليه فإننا كمجتمع مدني مغربي بمدريد وعلى رأسها اللجنة المنظمة نحمل السيدة عائشه الغورجي كامل المسؤوليات التي قد تنجم عن أي اصطدام يحصل في مدريد يوم التظاهرة أو الركوب عليها وتحويلها الى نشاط حزبي مصلحي، ونحتفظ بحقنا في اتخاد القرار المناسب والمسؤول ونحمل الحزب مسؤولية صناعة الفتنة بين صفوف الجالية المغربية بإسبانيا ونشعر من يهمه الأمر أننا سنلجأ للقضاء إن اقتضى الأمر في ذلك ، وبه وجب الإعلام والسلام .

كلمة السيدة عزيزة السحلي رئيسية جمعية الأمل في المستقبل بإسبانيا
أخواتي إخواني في كل ربوع المملكة الإسبانية ، أحبابي في الوطن السعيد أصالة عن نفسي ونيابة عن تنسيقيات ومنظمي هذه الوقفة الوطنية السليمة الحضارية من قلب العاصمة الإسبانية مدريد ، أحييكم جميعا بتحية الشعار الخالد الله الوطن الملك ، وأعناقكم عناق الحب وأيادينا مفتوحة للسلم والسلام والتعايش ،
أحبابي أحبتي نحن اليوم مجتمعين هنا لنحتفل بحدث تاريخي ولنؤكد للعالم أننا فخورين بالإعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه الحبيبة ، ولنقول لإخواننا في مخيمات الرابوني وتندوف ، هذا هو الوطن الغفور الرحيم ، وهذه هي المملكة الشريفة التي صنعنا أمجادها منذ قرون ، وهاهو جيل محمد السادس يكمل الرسالة الوطنية التي كافح عنها أجدادنا الشرفاء ، نحن اليوم هنا لنقول للعالم إن هذه الصحراء العريقة والتي هي جزء من السيادة والوحدة الترابية كانت مغربية وهكذا ستظل الى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، ودفاعنا اليوم عنها هو دفاع عن شرفنا وهويتنا وترابنا الذي يسري في عروقنا ، وهاهي الدول العربية والأوروبية والأمريكية تؤكد هذا الإعتراف برفع أعلامها فوق أرض العيون عينيا والداخلة الإستراتيجية ، وهذا هو ما جعلنا اليوم نؤسس لهذه اللحظة التاريخية التي ستبقى موشومة في ذاكرة كل مغربي من طنجة الى الكركارات .
وبهذه المناسبة وهذا الجمع المغربي المتلاحم نحيي من خلاله المرأة المغربية في كل ربوع المملكة الشريفة والتي تكافح اليوم الى جانب أخيها الرجل لتقول للعالم هذه هي المرأة المغربية الحرة إبنة المرأة المكافحة المجاهدة من أجل الوطن ومن أجل العلم الأحمر والنجمة الخضراء والشعار الخالد الله الوطن الملك .

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube