حيمري البشير

برقية العزاء التي بعثها الرئيس عبد المجيد تبون لجلالة الملك وعودة الخطوط الملكيةالمغربية للأجواء الجزائرية

بوادر إيجابية جدا ينتظرها الشعبان معا لطي صفحة صراع دام لسنوات طويلة وأثر سلبيا على العلاقات الشعبية والإقتصادية.الشعبين من دون شك انتظر الشعبين عودة الإشارات الإيجابية من أجل طي صفحة الصراع والإتجاه صوب بناء الثقة وبناء المغرب العربي الكبير.نتطلع بصدق وهذا أمل الشعبين معا لفتح الحدود وبناء اقتصادي متكامل وطي صفحة الصراع الذي لن يخدم مستقبل الشعبين معا .إن برقية التعزية التي بعثها الرئيس الجزائري لجلالة الملك بوفاة الأميرة الجليلة والدة جلالة الملك رحمها الله وأحسن مثواها ،مناسبة حزينة بالنسبة للمغرب والشعب المغربي والعائلة الملكية التي فقدت من أخرجتهم للوجود ،رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته .إن عودة الخطوط الملكية المغربية للأجواء الجزائرية ،بعد سنوات طويلة من المنع الذي لم يخدم مصالح الشعبين معا اللذان تربطهما معا علاقة الدم والنسب ،وسالت دماء الشعبين معا لتحرير الجزائر من ربقة الإستعمار الفرنسية ،عودة الخطوط الملكية المغربية انتظرهاالشعبان معا لسنين طويلة .للتخفيف من متاعب ومعاناة الشعبين معا إن مايجمعنا الشعبين أكثر مما يفرقهما.وأن البلدين معا في حاجة ماسة للتعاون الإقتصادي فيما بينهما.إن برمجة الخطوط الملكية المغربية رحلاتها قريبا وبالضبط في أكتوبر المقبل إن شاء الله نتمنى صادقين أن تكون برقية التعزية التي بعثها الرئيس عبد المجيد تبون مؤشرات إيجابية لطي صفحة الصراع الذي لايخدم مصالح الشعبين معا والذي دام طويلا آن الأوان لبدإ مرحلة جديدة تكون نواة لمغرب عربي يخدم مصالح شعوب المنطقة وبناء اقتصادي شعوب المغرب العربي أحوج إليه اليوم في ظل التوترات التي تعرفها المنطقة.إن تصفية الأجواء بين الشعبين يخدم طموحات البلدين معا من أجل فتح صفحة جديدة لتكامل اقتصادي قوي شعوب المنطقة أحوج إليه .مبادرة الرئيس تبون بإرسال برقية التعزية لجلالة الملك بوفاة والدته ،فرصة جد رائدة وإيجابية تفتح صفحة جديدة تتيح لشعوب المغرب العربي للتنقل ووحدة الصف بين شعوب المغرب العربي لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجهها شعوب المغرب العربي .إننا قادرون بوحدة الصف ،أن نشكل قوة اقتصادية وتوحيد مواقف بلدان المغرب العربي في سياتهم اتجاه الإتحاد الأوروبي مبتغى يجب تحقيقه .إن مايجمعنا شعوب المغرب العربي أكثر مما يفرقهم ،يجمعنا الإسلام واللغة العربية والأمازيغية ،والمصالح المشتركة.إن برقية التعزية وفتح الأجواء لشركة الخطوط الملكية نتمنى أن تتلوها اجتماعات ولقاءات مشتركة بين الحكومتين لتذويب كل الصعاب والخلافات القائمة.علينا أن نستيقظ من سباتنا قبل فوات الأوان وبناءالثقةبين الشعبين لقطع الطريق على كل من يريد إشعال الفتنة وإشعال حرب مدمرة لن تخدم مصالح الشعبين معا ،وشعوب المنطقة بكاملها .نتمنى كمغاربة أن تكون برقية التعزية بداية لبناء الثقة بين القيادتين والشعبين معا ونتجه جميعا لبناء مستقبل الشعبين معا عن طريق تصفية الأجواءوعودة العلاقات لطبيعتها بين البلدين يتلوها فتح الحدود أمام مًئات الآلاف من الشعبين معا تربطهما علاقات عائلية وطيدة،ولأهمية اللحظة ندرج برقية التعزية التي بعثها الرئيس عبد المجيد تبون لجلالة الملك،

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في تعزية إلى الملك محمد السادس: “إنني تلقيت بأسى نبأ عودة روح والدتكم إلى خالقها وبارئها، وكان لهذا الخبر المحزن الذي ألّم بكم وبالأسرة الملكية بالغ الأثر”.

وأضاف الرئيس الجزائري: “باسمي الخاص وباسم الشعب الجزائري أتوجه إلى جلالتكم بأصدق التعازي، راجيًا من العلي القدير أن يتغمد روح الفقيدة بستائر رحمته، وأن يلحقها بأهل الخير والبرّ، وحسُن أولئك رفيقا”.

وقال عبد المجيد تبون ضمن التعزية ذاتها: “أسأل المولى عزّ وجلّ أن يلهمكم وكل أفراد العائلة الملكية الكريمة جميل الصبر والسلوان لتجاوز هذه المحنة الأليمة. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون”.

البشير حيمري كوبنهاكن الدنمارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube