أحمد رباص – حرة بريس

منذ اليوم الذي أعلن فيه عن هذا المهرجان، تعالت أصوات للطعن فيه كفعالية ترويجية من تنظيم غرفة التجارة والصناعة الألمانية باسم الفضيلة والدين. وكان من المقرر أن تحتضن المهرجان جماعة بوسكورة الواقعة في ضواحي مدينة الدار البيضاء.
منذ يوم 22 يوليوز الأخير، أعلنت غرفة التجارة الألمانية في المغرب أن مدينة الدار البيضاء، جماعة بوسكورة تحديدا، ستحتضن الخريف المقبل، أول مهرجان عالمي لمشروب البيرة، وسط جدل واسع في أوساط المجتمع المغربي.
لذلك، لم يتم الإعلان عن مهرجان الجعة المراد تنظيمه خلال شهر أكتوبر المقبل ببوسكورة دون ردود أفعال رافضة وشاجبة.
بوسكورة ليست معتادة على هذه الشهرة المفاجئة، فهي ليست مثل مراكش أو طنجة، مع أنها تقع على بعد بضع عشرات الكيلومترات من الدار البيضاء.
تلقت الجماعة الحضرية تهديدات وشتائم بسبب حدث لم تكن هي الجهة المنظمة له. سمع دوي صرخات صاخبة صدرت عن شخصيات متزمتة ومحافظة حالما أعلنت غرفة التجارة الألمانية عن هذا الحدث الترويجي، على غرار نظيراتها في العديد من البلدان.
من الذي خطرت على باله فكرة تنظيم نسخة مصغرة من الاحتفالات البافارية في بوسكورة؟ هذا المهرجان الشهير الذي يقام بميونيخ في أكتوبر من كل سنة (وأماكن أخرى) يجلب ملايين السياح إلى المانيا.
تمت برمجة نصب خيمة وسط غابة بوسكورة لتلقي عدة مئات من المدعويين. كان من المقرر أن يقام مهرجان أكتوبر اعتمادا على دعوات موجهة بعنايةإلى جهات معلومة، وبناء على حجج ترويجية لتعريف المغاربة بالمقاولات المنتجة وبالبلد الحاضن لها.
الهدف المعلن من قبل منظمي مهرجان الجعة ببوسكورة هو تعزيز الروابط بين تلك المقاولات والزبناء، شركاء اليوم والغد.
لكن المفاجأة التي أجهضت أحلام عشاق الجعة ببلادنا هي أن غرفة التجارة والصناعة الألمانية بالمغرب حذفت يوم الثلاثاء، كل المنشورات والإعلانات المتعلقة بمهرجان “تذوق البيرة”.
وسحبت الغرفة جميع الإعلانات التي قد أكدت خلالها سابقا، عزمها تنظيم النسخة الأولى من مهرجان “البيرة”، وأوقفت بيع التذاكر الخاصة بالحدث عبر الموقع المخصص لذلك.
جاء ذلك بعدما أثار المهرجان جدلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي بالمغرب، ما أدى إلى انتشار عريضة تطالب بالتراجع عن تنظيمه.
وأثار تنظيم المهرجان، غضب مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر البعض أن تنظيم هذا الحفل في المغرب هو ضرب للقيم والمبادئ، وانتشر هاشتاغ(وسم) #لالمهرجانالبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مستنكرين خلاله السماح بتنظيم المهرجان، ومطالبين بإلغائه.
.وحسب ما أعلن عنه مكتب غرفة التجارة الألمانية في المغرب، سينظم مهرجان البيرة الألماني “أكتوبر فيست”، بمنطقة بوسكورة القريبة من الدار البيضاء، يوم 28 أكتوبر المقبل.
وقد أثار إعلان تنظيم المهرجان في المغرب، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين متابعين اعتبروا هذه الخطوة منافية لقيم وأخلاق المغاربة، وآخرين عبّروا عن تقبّلهم لكلّ ما من شأنه الترويج للسياحة في المغرب، على حدّ قولهم.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube