حرة بريس

عقد حزب الاشتراكي الموحد فرع دراركة دورته الثانية لمجلس الفرع يوم 29 يوليوز 2022 لمناقشة جملة من القضايا الوطنية و المحلية وعلى رأسها الإرتفاع المهول لأسعار المحروقات والمواد الإستهلاكية بمختلف أنواعها أمام تقاعس الحكومة و عجزها عن إتخاد أي إجراءات لحماية القدرة الشرائية للمواطنين و المواطنات، كما تناول مجلس الفرع مجموعة من القضايا المحلية المتمثلة في استمرار حرمان بعض الأحياء داخل النفوذ الترابي للجماعة (بوزكار، المستقبل، إكي اوخريب، المنطقة الجبلية …) من ربط منازلهم بالماء الصالح للشرب وشبكة الصرف الصحي رغم توفر الساكنة المتضررة على الوثائق القانونية المطلوبة التي تضمن لهم حق الاستفادة من هذه المادة الأساسية (رخصة الربط المسلمة من طرف المجلس الجماعي)، كما تم التطرق لنقطة إشتباه إستفادة شركة للأمن الخاص من صفقة حراسة معرض المنتوجات الفلاحية المنظم حديثا بشراكة مع المجلس الجماعي للدراركة والتي يُعد النائب الثاني للرئيس شريكا أصليا فيها، ما يضعنا أمام قضية تضارب المصالح طبقا للمادة 65 من القانون التنظيمي للجماعات 113. 14.
كما ناقش مجلس الفرع الإنفلات الأمني الذي تعيشه المنطقة في الآونة الأخيرة وتنامي أشكال العنف والإجرام بجميع مظاهره مما يهدد السلامة الجسدية و السير العادي للحياة اليومية للساكنة.
ومنه نعلن للرأي العام الوطني والمحلي مطالبتنا:

  • بضرورة تدخل المجلس الجماعي لدى الشركة المفوّض لها تدبير قطاع الماء الصالح للشرب والصرف الصحي بالدراركة من أجل إستفادة الساكنة المحرومة من الماء.
  • بصرف المنح المتأخرة للفرق الرياضة المحلية.
  • بأن يفتح والي جهة سوس ماسة تحقيقا عاجلا في الطريقة التي استفادت بها شركة الامن الخاص التي يعد النائب الثاني للرئيس شريكا أصليا فيها من صفقة حراسة معرض المنتوحات الفلاحية الذي نظم حديثا بشراكة مع المجلس الجماعي للدراركة .
  • بفتح تحقيق آخر في طريقة تدبير إقتناء المصابيح LED من طرف المجلس الجماعي في إطار مشروع الإنارة العمومية؛

كما نعلن استنكارنا للانفلاتات الأمنية التي تعيشها المنطقة أمام تقاعس الجهات المسؤولة، ونعبر عن تضامننا مع الرفيق سعيد عمارة ونطالب بإطلاق سرحه وكافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي .
وأخيرا، ندعو فرق المعارضة من داخل المجلس الجماعي للدراركة للوقوف بحزم أمام تعارض المصالح واستغلال النفوذ لأغراض شخصية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube