الحكومة المغربية ترتكب جريمة شراكة مع منظومة الاحتلال الإجرامية العنصرية الإحتلالية في أبشع صورها: وزارة العدل الصهيونية .. المسؤولة عن سلسلة جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني في تقنين القتل والإعدام الميداني في فلسطين و التنكيل واضطهاد الآلاف من الاسرى الفلسطينيين والأسيرات.. و في تقنين الاعتقال الإداري المتوحش الذي لا يوجد له مثيل في العالم .. و في وضع منظومة “قانونية” موغلة في البربرية بشهادة اكبر المنظمات الحقوقية الدولية باعتبار نظام الاحتلال : نظام أبرتايد عنصري .. !

المثير لكل مشاعر الإستهجان و الاستنكار لما قام به وزير العدل المغربي باسم الدولة المغربية و حكومتها هو انه بعد توقيعه سابقا على مقترح قانون لتجريم التطبيع في صيف سنة 2013 كرئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة .. ها هو اليوم المدعو عبد اللطيف وهبي (أمين عام حزب PAM) يوقع اتفاقية مع الصهاينة في 2022 كوزير للعدل .. !
بل و يبشر الصهاينة بالتعاون بين قطاع المحاكم المغربي و الصهيوني .. !.. بما يجعل المغرب الذي يرأس ملكه لجنة القدس جزءا مؤسساتيا من منظومة الاحتلال و الغصب للشعب الفلسطيني و خاصة بالقدس حيث جرائم الاحتلال في التهجير و هدم المنازل وتفجير منازل النشطاء الفلسطينيين و اختطاف برلمانيين بالمجلس التشريعي الفلسطيني..و التمكين الممنهح للمستوطنين بقرارات محاكم الاحتلال من اغتصاب مساكن المقدسيين و طردهم منها (نموذج حي الشيخ جراح بالقدس).. !!

للتذكير فإن المحاكم المغربية دائما تقوم بوأد الدعاوى القضائية التي يرفعها محامو مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين و المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ضد المجرمين الصهاينة الملطخة أيديهم بدماء شهداء و شهيدات مغربيات .. !.. بما يجعل المغرب الرسمي لا يزدري فقط دماء الشعب الفلسطيني بتوقيعه اتفاقا مع قطاع العدل الصهيوني.. بل يخون دماء مغربية سقطت بالعدوان الصهيوني.. و اخرها الطفلات الشهيدات المغربيات في غزة العام الماضي !

#التطبيع_جريمة_خيانة

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع.
26 يوليوز 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube