أحمد رباص – حرة بريس

من المنتظر وصول وزيرين إسرائيليين، عيساوي فريج، عربي ومسلم إسرائيلي، ونائب رئيس الوزراء المكلف بالعدل، جدعون سار، يومي الأحد والاثنين في المغرب، تأكيدا للعلاقات الصريحة والوثيقة بين البلدين.
قال مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط إن وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، الإسرائيلي من أصل عربي ويعتنق الإسلام ، سيقوم بزيارة رسمية في الفترة من 24 إلى 28 يوليوز.
سبق له أن كان نائبا برلمانيا عن حزب )ميرتس) اليساري، وسيرافقه وفد من الصحفيات اليهوديات والعربيات من إسرائيل ودول عربية أخرى في إطار منتدى إقليمي أنشأه بهدف “تعزيز صوت المرأة في الإعلام”.
للمرة الأولى ومنذ إقامة العلاقات بين بلدينا، سيقوم السيد عيساوي فريج،الوزير المسلم بالحكومة الإسرائيلية والمسؤول عن التعاون الاقليمي، بزيارة المغرب. خلال زيارته سيلتقي فريج بعدة وزراء من الحكومة المغربية.
وأشاد فريج، في بيان له، بالمغرب ووصفه بأنه “نموذج للتعايش بين الأفراد من مختلف الأديان”. وأوضح أنه ثرر زيارة المغرب “لتطوير مبادرات مشتركة في مجال الثقافة.
بشكل منفصل، سيبدأ نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير العدل جدعون سار يوم الإثنين زيارة عمل تستغرق أربعة أيام تركز على التعاون القانوني، وهي الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب. سوف يتم توقيع اتفاقية شراكة في هذا المجال.
تنضاف هاتان الزيارتان إلى التدفق المستمر للوفود الإسرائيلية على المملكة.
وعزز البلدان هذا الأسبوع تحالفهما الاستراتيجي والعسكري بمناسبة الزيارة التي قام بها للمغرب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي الذي قيل إن أمه مغربية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube