أحمد رباص- حرة بريس

وجدت المملكة المتحدة نفسها في قبضة موجة حارة تسببت في توقف الرحلات الجوية وارتفعت درجات الحرارة إلى أكثر من 38 درجة مئوية في بعض أجزاء البلاد.
يسعد “حرة بريس” إن تقدم لقرائها الكرام أحدث تقرير عما حدث اليوم. في هذا الصدد قال مكتب الأرصاد الجوية إن يوم الاثنين كان بشكل استثنائي الأكثر سخونة في عام 2022 حتى الآن بعد أن وصل الزئبق إلى 38.1 درجة مئوية في سانتون داونهام، سوفولك. توقفت الرحلات الجوية في مطار لوتون وسلاح الجو الملكي البريطاني بريز نورتون بعد أن أذابت الحرارة أجزاء من مدارج الطائرات في حدث لم يسبق له مثيل. كما سجلت ويلز أكثر الأيام حرارة على الإطلاق حيث وصلت درجات الحرارة إلى 37.1 درجة مئوية في هاواردن، بمنطقة فلينتشاير.
جاء أحدث رقم قياسي بعد ساعات فقط من انخفاض الرقم القياسي السابق عندما وصل في جوجردان، بالقرب من أبيريستويث، إلى 35.3 درجة مئوية.
تجاوز هذا الرقم القياسي السابق أعلى مستوى سابق عند 35.2 درجة مئوية، تم تسجيله في جسر هواردن، بمطقة فلينتشاير ، في 2 غشت 1990.
قالت الحكومة إن هيئة الخدمات الصحية الوطنية “تتعامل بشكل جيد” مع درجات الحرارة الشديدة، رغم أن الطقس زاد من الضغوط الكبيرة بالفعل على خدمة الإسعاف، وفقًا لوزير الصحة ستيف باركلي. ودافع المتحدث باسم رئيس الوزراء عن قرار بوريس جونسون ترك رئاسة لجنة الطوارئ الحكومية (كوبرا) لزميله الصغير وأصر على أنه “على اطلاع كامل”.
قاوم الملايين من العاملين في المكاتب إغراء تكييف الهواء، وبدلاً من ذلك اختاروا العمل من المنزل وتجنب التعطيل الشديد لشبكات النقل، حيث انخفض عدد الركاب في القطارات وانخفض الازدحام على الطرق.
كما أجبرت درجات الحرارة المرتفعة بعض المستشفيات في إنجلترا على إلغاء الجراحة لأن غرف العمليات كانت شديدة الحرارة.
قال أستاذ متخصص في المناخ إن موجات الحر ستزداد سوء وتواترا في المملكة المتحدة.
حذرت شركة Network Rail من أن أوقات الرحلات في إنجلترا قد تتضاعف حيث حثت الركاب على تجنب السفر بالسكك الحديدية ما لم يكن ذلك ضروريًا للغاية، بينما فرضت اسكتلندا قيودا على السرعة على طرق السكك الحديدية.
وقال المسؤولون إن خدمات السكك الحديدية قد لا تعود إلى طبيعتها بحلول يوم الأربعاء.
وحذر مكتب الأرصاد الجوية من أن هناك فرصة خارجية لارتفاع درجات الحرارة إلى 43 درجة مئوية يوم الثلاثاء.
من جانبه، قال صادق خان، عمدة مدينة لندن، اليوم الاثنين إن سلطات المدينة أعلنت حالة الاستنفار استجابة لارتفاع عدد الحرائق في المدينة، إذ سجلت المدينة رقما قياسيا جديدا في درجة الحرارة، فيما تستمر موجة حر تشهدها دول أوروبية عدة.
وأضاف عمدة لندن أن موجة الحر سببت حرائق هائلة بعد ارتفاع درجات الحرارة في المدينة إلى 40 درجة مئوية.
وقال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني في بيان اليوم الثلاثاء إن درجة الحرارة بلغت 40.2 في مطار هيثرو، وهو ما يتجاوز الرقم القياسي السابق والبالغ 38.7 درجة مئوية، والذي سجل في حديقة كامبردج النباتية في 25 يوليوز 2019، فقد سجلت الليلة الماضية أعلى درجة حرارة تشهدها بريطانيا، إذ لم تنخفض الحرارة عن 25 درجة مئوية في مناطق مختلفة من البلاد.
قالت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الثلاثاء، إن النيران وصلت إلى المنازل في مقاطعة كنت البريطانية الواقعة في جنوب شرق المملكة المتحدة، ما دفع السلطات البريطانية للاستنفار بعد وصول الحرائق إلى منازل سكنية فى مقاطعة كنت.
 واندلعت حرائق الغابات في جميع أنحاء جنوب إنجلترا اليوم حيث شهدت بريطانيا أشد أيامها حرارة على الإطلاق حيث تجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية (104 فهرنهايت) وسط تزايد فوضى السفر بالسكك الحديدية وأغلقت المدارس مرة أخرى في درجات الحرارة الشديدة.
 اندلع حريق عشب ضخم في وينينجتون، شرق لندن ، ودمر منزلين على الأقل – بينما استولت حرائق كبيرة أيضًا على الأراضي المجاورة في أبمينستر وعبر نهر التايمز في دارتفورد في كينت، كما كان هناك حريق كبير في زنور في كورنوال.


 

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube