في إجتماع للمكتب الإقليمي لإبن أمسيك، تدارس الرفاق الوضعية التنظيمية للفرع على ضوء المشاكل التي يعيشها حزب التقدم والإشتراكية على مستوى القيادة الوطنية و إحتكار الأمين العام للحزب كل السلط بيده وتهميش وتنويم كل مؤسسات الحزب و رغبته في ولاية رابعة رغم فشله في بناء حزب المؤسسات والديمقراطية الداخلية وفشله على المستوى الشعبي حيث لم يستطع الفوز بدائرة الرباط المحيط وبعد نقاش بين أعضاء مكتب الإقليمي خلص الرفاق إلى مايلي:

  • فتح تحقيق بما وقع بعمالة مقاطعة ابن امسيك بعدم وجود اللائحة المحلية في شبهة التنازل عليها لصالح حزب فاسد؛
  • رفضهم لولاية رابعة للأمين العام المنتهية ولايته؛
  • فتح الباب للأطر السياسية المستقلة فكريا و المنتجة للأفكار لضخ دماء جديد في جسم الحزب؛
  • فتح حوار مع جميع الرفيقات والرفاق المعارضين لتوجه الحزب في عهد هذه القيادة.
  • تغيير و تجديد الطريقة التي يحضر بها المؤتمر الحادي عشر لدفع بحزب التقدم والاشتراكية للجميع؛

كما يطالب رفاق الفرع الإقليمي إلى التكثل من أجل بناء حزب المؤسسات و تعزيز الديمقراطية الداخلية والتنافس الشريف والعادل بين جميع الرفاق من أجل مصلحة الوطن والحزب.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube