حرة بريس

عقدت لجنة المتابعة المنبثقة عن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب لقاء وطنيا تشاوريا ثانيا من نوعه لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب. وجاء في مستهل البلاغ الذي أسفر عنه اللقاء أن وزارة الشباب تسعى حاليا وخلال يومه يوم الإثنين 27 يونيو 2022
إلى الاستيلاء على المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب
بحسب هذا المصدر، فقد بلغ إلى علم لجنة المتابعة، بواسطة الأخ المكلف بحراسة المقر الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، أن وفدا عن وزارة الشباب تنقل صبيحة يوم أمس الأحد 26 يونيو 2022 الى مقر الاتحاد، وأخبروه بأنه سيتم الشروع في إفراغ المقر لكي يصبح في حيازة الوزارة المذكورة ابتداء من يوم الإثنين 27 يونيو الجاري.
وإذ يؤكد أعضاء لجنة المتابعة على أن هيئة الدفاع عن المقر وحارسيه لم يتوصلوا بأي حكم جديد أو أي قرار بالإفراغ وفق المساطر والإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الشأن، فإنما يعتبرون هذا الإجراء باطلا وتعسفيا وجائرا ويدخل في إطار تعنت الوزارة وإصرارها على الاستيلاء على مقر وطني لنقابة شرعية، ولم يصدر في حقها منذ رفع قرار الحظر القانوني عنها في سنة 1978 أي قرار قضائي بحلها، فإنها تدعو كافة القوى المناضلة الغيورة على إرث ومستقبل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وفي مقدمتها مكونات الحركة الطلابية والحقوقية والجمعوية والحزبية المناضلة، إلى التعبئة لأجل إيقاف هذه الرغبة المحمومة في مصادرة مقر نقابة طلابية وطنية.
وكما هو معلوم، يقول البلاغ، فقد تمكنت المعركة الوطنية لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب من إسقاط المخطط المشؤوم للسطو على المقر المركزي لأوطم في المرحلة الإستئنافية على مرحلتين:
المرحلة الأولى: إسقاط قرار تنفيذ الإفراغ باستعمال القوة العمومية وذلك بموجب قرار صادر عن الغرفة الاستعجالية بمحكمة الاستئناف رقم 13 بتاريخ 05 فبراير 2020 الذي قضى بإيقاف تنفيذ الأمر الإستعجالي الصادر من لدن المحكمة الابتدائية بالرباط بتاريخ 28 ديسمبر 2016؛
المرحلة الثانية: إصدار محكمة الاستئناف بالرباط بتاريخ 20 يوليوز 2020 حكما نهائيا يقضي بإسقاط الدعوى الاستعجالية التي رفعها رئيس الحكومة ووزير الشباب والرياضة بهدف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بعد حكمها بعدم الاختصاص.
والجدير بالذكر، أن هذا الحكم النهائي قد أثبت بشكل ملموس صحة الدفوعات الجوهرية والسياسية والقانونية والتاريخية والشكلية، التي طالما عبرت عليها لجنة المتابعة بمعية هيئة الدفاع في مختلف المحطات النضالية المصاحبة لهذا الملف منذ سنة 2016.
وبناء عليه، فإن لجنة المتابعة تعلن للرأي العام ما يلي:
1 – تنظيم وقفة رمزية أمام المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بحي الليمون (زنقة شعيب الدكالي) يوم الاثنين 27 يونيو 2022 ابتداء من الساعة 10 صباحا للاحتجاج على أي اعتداء على مقر الاتحاد؛
2 – تطالب السيد وزير الثقافة والشباب والتواصل بالتدخل العاجل لإيقاف قرار المصادرة، لأنه قرار تعسفي يتنافى مع حق الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في الوجود القانوني باعتباره منظمة طلابية نقابية لا تزال تحظى بشرعية قانونية كاملة؛
3 – تنظيم ندوة صحفية سيعلن عن تاريخها ومكانها لاحقا لوضع الرأي العام الوطني في الصورة الحقيقية لهذا الملف، ولشرح وتوضيح وكشف كافة المعطيات المرتبطة به.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube