أحمد رباص – حرة بريس

كانت الحرب في أوكرانيا وعواقبها المتعددة في قلب القمة الأوروبية الخاصة التي انطلقت يوم الاثنين 30 ماي، على الساعة 4 مساء، في بروكسل، على أن تنتهي يوم الثلاثاء.
تناول الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الكلمة هناك عبر الفيديو في بداية المساء. في المرة الأخيرة، وبخ المجري فيكتور أوربان الذي رفض تقديم أي دعم عسكري له. منذ ذلك الحين، لا ينوي رئيس الوزراء المجري تقديم المزيد من الدعم لحظر نفطي – وفقا لحزمة العقوبات السادسة التي اقترحتها المفوضية – نظرا للأضرار التي سوف تلحق باقتصاد بلاده.
في ختام أعمال المجلس الأوروبي الاستثنائي الذي نظم لمدة يومين في بروكسل، عقد الرئيس الفرنسي مؤتمرا صحفيا. وأبلغ الصحفيين الحاضرين بأن الدول السبع والعشرين، وافقت قبل ساعات قليلة، على عقوبات جديدة، لا سيما تخفيض 90 ٪ من واردات النفط الروسية بحلول نهاية العام الجاري.
عقب القمة الاستثنائية التي نُظمت في بروكسل يومي 30 و 31 ماي 2022، وضمت قادة السبعة والعشرين، عقد إيمانويل ماكرون مؤتمرا صحفيا، قدم خلاله تحديثا للوضع في أوكرانيا وتحدث عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن تطبيق عقوبات جديدة على روسيا.
باختصار، قال ماكرون إن لدى المجلس الأوروبي أربعة أهداف: الحفاظ على أسعار معقولة للشركات والأسر، ووقف الاعتماد على الغاز والنفط الروسي، وإنتاج الطاقة المتجددة والنووية دون انبعاث غازات الاحتباس الحراري، وفي مجال التمويل العام، خلق آليات مشتركة لتتبع ودعم هذه الاستراتيجيات.
قال رئيس الجمهورية الفرنسية إن المجلس جعل من الممكن “التعامل مع الحرب في أوكرانيا ومتابعة جدول الأعمال المحدد [في قمة فرساي]”. عاد إيمانويل ماكرون بعد ذلك إلى “الحزمة السادسة من العقوبات” التي تستهدف روسيا: “إنها ستجعل من الممكن معاقبة أكثر من 80 أوليغارشيا روسيا آخرين وثلاث قنوات تلفزيونية، وكذلك استبعاد أول بنك [سبيربنك، الذي يمثل 35٪ من السوق الروسية] من نظام سويفت”.
للتذكير، توصل زعماء دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة يوم الاثنين 30 ماي إلى اتفاق يسمح لهم بخفض وارداتهم من النفط الروسي بنحو 90 ٪ بحلول نهاية العام من أجل تجفيف منابع تمويل الحرب التي تشنها موسكو على أوكرانيا.
هذا الإجراء “سوف يؤدي إلى معاقبة الاقتصاد الروسي على المدى القصير”، و”سيغير بشكل عميق الطريقة التي يحصل بها الأوروبيون على إمداداتهم. إنها إعادة هيكلة لاقتصاداتنا”، يؤكد ماكرون.
وأشار الأخير إلى أن الاتحاد الأوروبي سيزيد من دعمه للاقتصاد الأوكراني “بتسعة مليارات كدعم ماكروقتصادي ومالي”.
في الجانب المتعلق بالدفاع، يعتزم المجلس الأوروبي تعزيز استقلاليته الاستراتيجية وعدم تبعيته. في هذا الشأن، قال ماكرون: “لقد أدركنا الحاجة إلى زيادة الإنفاق والاستثمار. لقد منحنا تفويضا للتوجه نحو إستراتيجية تسمح لنا بالتحرك نحو برامج البناء والشراء المشتركة. تحتاج أوروبانا إلى أن تكون مجهزة بشكل أفضل وأن تبني قاعدة صناعية وتكنولوجية دفاعية أقوى. […] بناء سيادتنا يعني أيضا بناء تجهيزات مصنوعة من قبل الأوروبيين للأوروبيين”، كما قال الرئيس الفرنسي للصحفيين الحاضرين في بروكسل.
ثم بعد ذلك تطرق إيمانويل ماكرون لموضوع الطاقة حيث ذكر أن المجلس الأوروبي اختار استراتيجية بعنوان “تمكين الاتحاد الأوروبي” لدعم الدول “الأكثر هشاشة” لمواجهة “تقلب الأسعار والغاز والكهرباء”.
وفق منظور يهدف إلى تحقيق استقلال مهم للاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة، تتوقع هذه الاستراتيجية، بشكل خاص، إرساء آلية الشراء المشترك للغاز. وأشار إيمانويل ماكرون إلى أن التمويل الأوروبي يجب أن “يسمح لنا بتكييف بنياتنا مع هذا التخلي التدريجي عن الوقود الأحفوري، ولا سيما الوقود الأحفوري الروسي”.
للقيام بذلك، تفترض العقوبات الجديدة المفروضة على روسيا، بالنسبة للعديد من البلدان، “التخلي عن البنيات التحتية الموجودة”، و”إعادة بناء المصافي”.
كما تم التطرق إلى الأمن الغذائي خلال هذه القمة الاستثنائية. الفكرة هي نقل “كميات الحبوب الموجودة في أوكرانيا”، وبالتالي نقل 20 مليون طن من الغلال والحبوب “إلى البلدان التي هي في أمس الحاجة إليها”، كما أوضح الرئيس الفرنسي. سيكون الهدف الآخر هو “إنتاج المزيد” وتجنب “آليات الخزن المفرط” التي تلجأ إليها دول معينة. حول خروج الحبوب من أوكرانيا للتصدير، أوضح إيمانويل ماكرون بشكل خاص أن “تركيا لها دور مهم بالنظر إلى مسؤوليتها في البحر الأسود”.
قبل ذلك، عاد ماكرون إلى مقتل الصحفي الفرنسي فريديريك لوكليرك إيموف في شرق أوكرانيا أثناء قصف، وأكد مجددا دعم فرنسا غير المشروط لجميع من يقومون بعملهم المتمثل في نقل الأخبار بحرية وتغطية الحرب في أوكرانيا عبر كل الجبهات.
في اليوم السابق، كان رئيس الدولة الفرنسية قد أشاد بالفعل بالمراسل الذي تعاون بشكل خاص مع قناة (BFM) التلفزيونية. وجدد تعازيه لأسرته وزملائه.


RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube