حرة بريس

إعتقلت ولاية أمن العيون، يوم امس 9 ماي الجاري، محمد اليوسفي، المراسل الصحافي لجريدة “الأهم24” بمدينة العيون، وعضو الحزب الإشتراكي الموحد.
وتوصل محمد اليوسفي، صباح اليوم بإستدعاء من مصالح الأمن الوطني، وعند توجهه إليها تم التحقيق معه وإيداعه في الحراسة النظرية.
وسيتم تقديم اليوسفي أمام النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالعيون، يوم الخميس المقبل.
ولحدود اللحظة لا تعرف التهم التي وجهت إلى اليوسفي إذ ترجح مصادر مقربة منه، أن يكون السبب هو التدوينات التي ينشرها على شبكات التواصل الإجتماعي.
وفي تدوينة نشرها العلمي الحروني، عضو المكتب السياسي للحزب الذي ينتمي إليه محمد اليوسفي، اعتبر أن استدعاء المدون والمراسل من طرف الشرطة القضائية بالعيون، والاحتفاظ به معتقلا مؤشر جديد على على عودة السلطوية بقوة.
وقال الحروني في دوينته إن “الرفيق اليوسفي شاب دينامي، لا يستكين أمام الظلم والتسلط.. يقول الحقائق كما هي بشجاعة ولا يخاف في التعبير عن رأيه لومة لائم”، مطالبا السلطات بأن ترفع أيديها عن المناضلين بصفة عامة، وبأن تطلق سراح رفيقنا اليوسفي، معلنا عن تضامنه وحزبه معه.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube