أحمد رباص – حرة بريس

لم يعد يفصلنا عن رمضان المبارك سوى اسابيع قليلة، ما يعني أن حلول هذا الشهر المتميز من شهور السنة الهجرية قريب.
بهذه المناسبة، اصدرت وزارة الانتقال الرقمي بلاغا صحفيا تخبر فيه المغاربة بأنه سيتم العمل بالساعة التي توافق التوقيت الزمني المتوسط لخط غرينتش(GMT) ابتداء من الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 27 مارس 2022.
بعد نهاية شهر رمضان، يتابع البلاغ، ستتم العودة إلى العمل بالتوقيت الحالي (GMT+1) اعتبارا من الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 8 ماي 2022.
يبرر المصدر هذا التغيير الذي دأبت عليه الحكومة بضرورة التكيف مع خصوصيات هذا الشهر الفضيل وما يقتضيه من أجواء ملائمة ومن ظروف مناسبة لممارسة الشعائر الدينية؛ وذلك طبقا للمرسوم الصادر في 26 أكتوبر 2018 والمتعلق بالساعة القانونية، وكذا لقرار رئيس الحكومة بهذا الشأن.
أما في ما يخص مواقيت العمل بالإدارات العمومية والجماعات الترابية، يخبر البلاغ عموم الموظفين والمستخدمين بأنها ستتغير خلال شهر الصيام بناء على توقيت للعمل مسترسل يبتدئ من الساعة التاسعة صباحا ويستمر إلى الثالثة بعد الزوال طيلة الأسبوع ما عدا يومي السبت والأحد.
بخصوص صلاة يوم الجمعة، أشار البلاغ إلى تسهيلات سوف تمنح للموظفين والأعوان لغاية تمكينهم من أداء الفريضة طبقا للقرار الصادر في 30 شتنبر 2005 المتعلق بتحديد مواقيت العمل بإدارات الدولة والجماعات الترابية في شهر رمضان.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube