عمر سعدون/ فنان بصري و باحث.
عن فريق رواق كنت

يفتتح الفنان التشكيلي المغربي عبد الكريم الوزاني معرضه الفني الجديد “طبيعتي” برواق “كينت” في مدينة طنجة ابتداء من يوم الجمعة 17 دجنبر 2021 في الساعة الخامسة مساء إلى غاية 17 فبراير 2021.

ويأتي هذا المعرض الفني ضمن سلسة المعارض الناجحة التي تنظمها عزيزة العراقي، التي تسعى في اختياراتها الفنية إلى تقديم تجارب متفردة، تجارب تغوص في تقاليد الفن المعاصر وتقربها من الجمهور المغربي؛ فبعد معرض المنار الصيف الماضي يعود رواق كنت لإبراز الجماليات المتمركزة حول الغنى البصري في المنجز الفني المعاصر .
“طبيعتي” هو عنوان هذه الاحتفالية اللونية، التي تشي بوضع المتلقي أمام سينوغرافيا العرض التي تتيح مشاهدة الأعمال من الداخل، والإحاطة بها من أجل ملامسة مكنوناتها الإبداعية، واكتشاف طبيعة أسئلتها وطرحها الوجودي في اللعب والتوازن في الهواء أو الماء، فداخل عالم أصبحت خصائصه ولادة للمآسي كان لابد للوزاني أن يسائل بأعماله المهمة سخرية الواقع، وأن يترك للمشاهد مساحات التفكير في عمق أعماله وعمق أبعادها الفلسفية والرمزية والثقافية والإنسانية.
لا شك أن مسير الرائد عبد الكريم الوزاني، طيلة أربعين سنة، لم يتوقف عن التجديد المستمر في الأسلوب والأشكال البصرية؛ حيث اشتغل على تطوير منحوتاته المصبوغة على قماش أو الأصماغ مبتكرا عالمه المتخيل من “الذوات”.
لم تعد ثمة طبيعة تظاهي الطبيعة نفسها لكن طبيعة عبد الكريم الوزاني تنتج من أسلاك مغلفة بالقماش استمرارية فعل الصباغة، لتنحت الهواء وتراقص الفضاء. لعل سيلفي أشكالا عجيبة ماكرة ساخرة، كما سيعاين حيوانات كبيرة كبقرة الطروادة، أي ذلك الكائن الذي يتساءل عن ماضي البحر الأبيض المتوسط، في تلاقحه الثقافي والفني بين الشرق والغرب، فضلا عن كائنات صغيرة من أسماك تبحر في الهواء و أخرى تحلق مع الطيور، كل داخل عوالم ومساقات رواق كينت.
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube