برعلا زكريا_بورتريه

على غير العادة، يعتبر محمد الغراس عضو المكتب السياسي بالحركة الشعبية حالة نادرة للسياسين بالمغرب. حيث استمر نشاطه في التأطير والمواكبة وعقد الاجتماعات مباشرة بعد أن حطت معارك الانتخابات أوزارها.

وكانت أولى مهامه استقبال المسؤول عن العلاقات الدولية بالحزب الشعبي من أجل الحرية والديمقراطية الهولندي وذلك في السابع من أكتوبر الماضي بمقر حزب الحركة الشعبية بالرباط، أي في ظرف أقل من شهر من الانتخابات حتى مع تموقع حزب السنبلة في المعارضة.

بعد ذلك ترأس الغراس أشغال الجمع العام العادي لشبكة الحرية الليبرالية (شبكة الأحزاب والمنظمات الليبرالية بشمال إفريقيا والشرق الأوسط) وفعاليات الاجتماع العالي المستوى الأول، أيام 11و12 و13 و14 نوفمبر، بالبحر الميت بالأردن. والذي تخلله أيضا لقاء مع مشاركات في برنامج الدورات التكوينية في ريادة الشباب المنظم من طرف IFRLY (الفيدرالية الدولية للشباب اللليبرالي).

ومباشرة بعد عودته لأرض الوطن التحق القيادي بحزب الحركة الشعبية بمدينة مراكش من أجل تأطير الدورة التكوينية التي تنظمها الأكاديمية الشعبية للحركة الشعبية وحزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية الهولندي حول:”أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الفعل السياسي”، وذلك ما بين 17 و 20 نونبر 2021 بمراكش.

تلاها مباشرة الإعلان عن مشاركة الغراس في تأطير “دورة لفائدة البرلمانيات والبرلمانيين الجُدد لحزب الحركة الشعبية” من طرف قيادات الحزب بالإضافة إلى خبراء وأكاديميين في مجالات التشريع والترافع والدبلوماسية وكذا الخطاب والوعي السياسي والتواصل الرقمي وذلك أيام 02_04 دجنبر القادم.

ومن خلال برنامجه السياسي المكثف بغض النظر عن المواقع والمناصب يعتبر الوزير الأسبق محمد الغراس حالة خاصة، فالمألوف بالمغرب أن السياسيين يشتغلون فقط خلال فترة الانتخابات وبمجرد حصولهم على المقاعد البرلمانية يخفت نجمهم ويختفون حتى عن أنظار الذين صوتوا لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الغراس عضو المكتب السياسي بالحركة الشعبية يشغل منصب رئيس شبكة الحرية الليبرالية (AhlN ) إلى جانب ذلك فهو يترأس الأكاديمية الشعبية للحركة الشعبية والتي من بين أهدافها دعم الحزب للإطلاع بدوره الدستوري وتنزيل التوجيهات الملكية السامية للأحزاب السياسية فيما يخص تكوين وتأطير المواطنين وتحديث آليات ووسائل وقدرات الهيئات السياسية على إنتاج الأفكار والمبادرات.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube