السودان /المصطفي عمر

أفاد شهود عيان بأن جماعات تتبع لمليشيات مسلحة بغرب السودان في دارفور قامت بحرق أكثر من ٢٢ قرية في محلية جبل مون الواقعة بغرب دارفور ،وقد اسفر الهجوم عن مقتل حوالي٣٧٦ شخصاََ و٧٦٢جريحاََ، وتم إغتصاب ٧٨ إمرأة و١٣ طفلة في حوادث بربرية لاتمت الإنسانية بصلة.
الجدير بالذكر أن الهجوم قد تم بإستخدام ٢٢سيارة دفع رباعي وعدد من الدراجات البخارية والخيول والجمال
وفي تسجيل متداول أكد شاهد عيان بأن السيارات تتبع لقوات الدعم السريع التي يقودها محمد دقلو المعروف بإسم حميدتي والذي يشغل حالياََ منصب نائب المجلس السيادي بحكومة الفترة الانتقالية ولم تصدر قوات الدعم السريع اي نفي بإرتكابها هذه المجازر حتي الان.
تظل قناعاتي راسخة بحاجة السودان لتدخل أممي لحماية الأهالي في دارفور وحماية الفترة الانتقالية في السودان لأن الشواهد والأحداث أثبتت عدم قدرة هذا الكم الهائل من الساسة والعسكريين علي العمل معاََ وحماية بلادهم من المحاور التي تريد من السودان أن يظل حديقة خلفية لها أو مورداََ لا ينضب من الذهب واللحوم.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube