معطي منجب
13 أكتوبر 2021

أعلنُ الدخول في إضراب عن الطعام احتجاجا على منعي تحكميا من السفر للاستشفاء بفرنسا حيث توجد أسرتي. حالة القلب والشرايين ازدادت خطورة منذ سجني وماسبقه وما تلاه من تحرشات ومتابعات وحملة قذف وسب بحقي وحق عائلتي بالصحافة التشهيرية. كما اني اردت بيع سيارتي لأعيش بها واعالج نفسي فاكتشفت انها كذلك مجمدة كما حسابي البنكي وكل شيء… فكيف أعيش؟ وهذه طبعا قرارات لا قانونية لأن القانون يفرض ان يبقى لدى الشخص ما يعيش به على الاقل… اقول هذا رغم ان التهم كلها كيدية ومختلقة. ثم كيف يمكن لاستاذ جامعي ان يهدد الامن الداخلي للدولة هل أنا هو أفقير؟ ترهات تمنعني من حقوقي. ثم اني لن اهرب من بلادي ابدا فانا اريد ان ابرهن عن براءتي. سنة 2015 وضعوا حدا لمنعي من السفر بعد 24 يوما من الاضراب عن الطعام ومع ذلك غادرت المغرب ورجعت وحضرت كل الجلسات… فماهو هدف المنع التحكمي الحالي؟ هو الضغط والتجويع وترك المرض يستفحل في جسمي الضعيف. ظلم مابعده ظلم! وها انا مضطر من جديد للدخول في اضراب عن الطعام.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube