كريمة العبادي ايبيسا

بمناسبة الذكرى 22 لإعتلاء الملك محمد السادس عرش المملكة المغربية، نظمت الجالية المغربية ببرشلونة إحتفالا بهذه المناسبة الوطنية العزيز عليها.

فبلادة أعداء الوطن و الجالية المغربية هي الركوب حتى على المناسبات الوطنية، فالبلاغ الملكي يخص الاحتفالات الرسمية و ليس تلك التي يقوم بها المواطنون و الجمعيات.
و حيث أن أذناب الفساد لم يبقى لها غير عيد العرش لكي تركب عليه و تنتقذ و تنبح، فالبلادة تركتها أضحوكة و محل إستهزاء بين الجالية.

إن الذي له الغيرة على عيد العرش فليذهب بالقرب من القنصلية لكي يدافع على الوطن و الملك أمام البوليساريو و أمام الإنفصاليين الذين يسبون الملك و الأسرة العلوية و حتى المغربيات و ينعتوهوم بالمومسات …

الذي له الغيرة على عيد العرش، فلينتقذ و يواجه الإنفصاليين و الإنتهازيين و أصحاب الأقلام المأجورة الذين ينهشون في لحم البلاد بيع و شراء صباح مساء و دايريين دارت بيناتهم شكون اللي يعاير اكثر، و شكون اللي يبيع أحسن.

عوض البحث عن شعر البيض…
عندكم سماسرة الوطن و الهموز و الأوكوبا و الترجمة و محاباة البوليساريو و بوزبال …

و كونوا رجال وخا غير مرة في حياتكم الضايعة بين السعاية و الباطل

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube