حرة بريس

أهدى العداء المغربي سفيان البقالي يومه الإثنين، أول ميدالية ذهبية لبلاده في أولمبياد طوكيو 2021.
بهذا الإنجاز، وعن عمر لا يتعدى 25 عاما يكون البقالي قد منح المغرب ميدالية ذهبية هي الأولى في طوكيو والأولى في الألعاب الأولمبية منذ 2004.
وهكذا يكون البقالي قد حقق حلمه في منح بلاده أول ميدالية ذهبية منذ دورة أثنيا 2004، بعد فوزه بسباق 3 آلاف متر موانع في أولمبياد طوكيو. وكان العداء هشام الكروج آخر من منح المغرب ذهبية في هذه الألعاب، عندما توج في أثينا 2004 بذهبيتي 1500 و5 آلاف متر. وبهذا الفوز، تبخر بساقي العداء المغربي سفيان البقالي الهيمنة الكينية على هذا السباق منذ أولمبياد لوس أنجلس 1984.
قطع البقالي مسافة السباق في زمن تمان دقائق وثمان ثوان وتسعين جزء في المئة. فيما نال الإثيوبي لاميشا غيرما الفضية وأحرز الكيني بنجامين كيغن الميدالية البرونزية.
وكان البقالي قد حل رابعا في أولمبياد ريو 2016 قبل أن يحرز فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.
وقال البقالي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية بعد السباق: “أنا سعيد جدا بهذا الفوز، هو لقب غال جدا بالنسبة لي بعد سنوات من العمل الجاد التي لم تكن سهلة، خاصة بعدما حللت رابعا في ريو، طمحت أن أكون بطلا أولمبيا وقد تحقق ذلك”.
وتابع قائلا؛ “أهدي هذا الفوز للشعب المغربي والشعب العربي”.
وأكد البقالي بهذا الفوز الآمال التي علقتها عليه المغرب ليعيده إلى منصة التتويج في أم الألعاب، بعد الإنجازين المشار إليهما .
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يفوز فيها عداء غير كيني بهذا السباق منذ أولمبياد موسكو 1980 عندما كان من نصيب البولندي برونيسلاف مالينوفسكي.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube