أحمد رباص – حرة بريس

اندلعت أزمة إنسانية في الوقت الحالي في نيكوكلي، وهي بلدة صغيرة في شمال غرب كولومبيا. “النزوح مستمر”، تعنون صحيفة الإسبيكتاتور أحد مقالاتها في الصفحة الرئيسية. كما يوضح كاتب افتتاحية جريدة التيمبو أن “حوالي عشرة آلاف شخص، معظمهم من الهايتيين والكوبيين” عالقون حاليا” في نيكوكلي، التي عادة ما تكون مجرد محطة واحدة في رحلتهم الطويلة إلى الولايات المتحدة. السبب الحائل دون عبورهم خليج اورابا يكمن في سوء الأحوال الجوية وندرة تذاكر العبّارات.
في انتظار ركوب الفلك، تجمع هؤلاء المهاجرون في شوارع وحدائق وشواطئ المدينة. وكتبت جريدة التيمبو أن البلدية تعيش حالة ارتباك بسبب الحاجة المفاجئة لإيواء الكثير من الناس في سياق الوباء. كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية، ما جعل السكان يخشون من ندرتها..
طالب كاتب الافتتاحيات في هذه الصحيفة اليمينية الكولومبية يالاستماع إلى عمدة نيكوكلي. بينما طالب الأخير بوغوتا بجوازات مرور لهؤلاء المهاجرين حتى يتمكنوا من مغادرة البلاد بسرعة. كما دعت جريدة التيمبو إلى اتخاذ قرارات جوهرية لفائدة المدينة، التي تعد نقطة عبور 800 مهاجر يوميا في المتوسط.
بمجرد عبور خليج أورابا، يكون المهاجرون ملزمين بقضاء عدة أيام وهم يمشون في قلب “واحد من أكثر الأدغال كثافة في العالم” داخل تراب بنما، كما تؤكد من جانبها الإسبيكتاتور .
خلال هذا العام وحده، “عبره 33000 شخص من هاييتي وكوبا وتشيلي والسنغال وغانا، من بين دول أخرى”.
هذا الطريق الذي يسلكه المهاجرون وصفته صحيفة سيمانا الأسبوعية بترو بأنه “جحيم”. وهذه الطريق هي أيضا مجرد مرحلة، قبل عبور بقية أمريكا الوسطى والمكسيك للوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة.
في البيرو، أدى الرئيس بيدرو كاستيلو اليمين يوم الأربعاء 28 يوليوز. وأكد في خطابه وضع حد للفساد. كما أعلن عن مشروع إصلاح دستوري. لا توجد معلومات، مع ذلك، عن تشكيلة حكومته، وهو أمر غير معتاد، تلاحظ جريدة الكوميرسيو في صفحتها الرئيسية. وبحسب هذه الصحيفة، يجب مع ذلك أن يؤدي رئيس الوزراء اليمين يوم الخميس في أياكوتشو، ووزرائه يوم الجمعة في ليما.
بالنسبة لمحلل سياسي قابلته صحيفة الببيرو اليومية، فإن هذه علامة على أن المفاوضات لم تنته بعد داخل حزبه، بيري ليبر. ويأمل ألا ينذر ذلك بمحادثات “بطيئة ومتوترة” قبل كل قرار.
ونشرت صحيفة الكوميرسيو أيضا يوم الخميس رد فعل كيكو فوجيموري، المنافسة العنيدة لبيدرو كاستيلو في الدور الثاني. وتعهدت زعيمة المعارضة بأن يدعم حزبها الشعبي “فيورزا” في الكونجرس “أي مبادرة للحكومة الجديدة تهدف إلى تحسين نوعية حياة السكان”.
من ناحية أخرى، وعدت كيكو فوجيموري بمعارضة حامية الوطيس للدستور الجديد المقترح. بل إنها تتحدث عن “جدار” في مواجهة هذا “التهديد بدستور شيوعي جديد”.
في نيكاراغوا، ألغى البرلمان يوم الأربعاء ابوضع القانوني ل24 منظمة مجتمع مدني، بما فيها 15 في المجال الطبي. إنها متهمة بخرق اللوائح. ومع ذلك، فإن العديد من هذه المنظمات كانت موجودة منذ نصف قرن. لكن كان لديها ذوق سيء لانتقاد إدارة أزمة كوفيد -19.
تشير وسيلة الإعلام المعارضة لا برينسا إلى أن ما مجموعه 34 منظمة فقدت وضعها القانوني منذ عام 2018. وأكثرها دلالة مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان. بالنسبة إلى لابرينسا، هذا “مشروع هدم” بقيادة جمعية فاز بها الرئيس أورتيغا. يجب أن يعلن الأخير أنه يترشح لولاية رابعة على التوالي في انتخابات 7 نوفمبر.
أعلن ذلك عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو. ستقدم المدينة، اعتبارا من يوم الجمعة، 100 دولار لأي شخص يذهب للحصول على جرعة من اللقاح لحماية نفسه من فيروس كورونا في أحد المراكز التي تنتشرها دار البلدية.
توضح صحيفة نيويورك تايمز أن المدينة قلقة من زيادة حالات دخول المستشفيات، ومعظمها من الأشخاص غير المطعمين.
نختم هذه التقرير الصحفي بنهاية أسطورة. يتعلق الأمر بوفاة داستي هيل، عازف القيثارة الملتحي والمنتني لفرقة ZZ Top من تكساس، أثناء نومه عن عمر يناهز 72 عاما، حسبما كتب هيوستن كرونيكل. بهذه المناسبة المفجعة، قال حاكم ولاية تكساس في تغريدة: “صديق عظيم وتكساسي رائع”. وكتبت صحيفة نيويورك تايمز أن ZZ Top “معروفة بموسيقى الروك الممزوجة بالبلوز، وكانت واحدة من أعظم الفرق في الثمانينيات”، كما باعت “أكثر من 50 مليون ألبوم”.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube