محمد ياسر بوبكري/ إسبانيا

بمناسبة عيد الأضحى المبارك الكريم، نظمت يوم الثلاثاء 20 يوليوز 2021 جمعية النساء المغربيات بكطالونيا حفل عشاء لفائدة مسلمي كتالونيا داخل مقر الكنيسة المتواجدة بساحة كتالونيا ببرشلونة.

عرف هذا الحفل حضور القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة الأستاذ عبد الله بيضوض، الذي كرم متطوعات الجمعية بهدية إكليل ورد لكل متطوعة، و قال بأن السيدة فوزية الشاتي بادو تقوم بالعمل دونما تمييز بين مرتادي الكنسية من الجنسيات المختلفة و الأعراق و الديانات على تنوعها و اختلافها. و هي الصفة التي تستحق بها كل الاحترام و كل التقدير.

كما نوه الأستاذ عبد الله بيضوض من جهة، بالعمل المهم الذي تقوم به رئيسة الجمعية في كل المناسبات، و من جهة أخرى بالسيد حميد الطاهري رئيس جمعية نافذة بتقديمه كافة أنواع الدعم من بينه العديد من الأضحية التي وفرها لهذا النشاط.

وفي تصريح لرئيسة الجمعية لموقعنا: ”الشكر لكل الذين ساهموا في إنجاح هذا الإحتفال و إدخال السرور على قلوب هؤلاء الأشخاص، و أخص بالذكر سيدي حميد الطاهري الذي لولاه ما كان ممكنا القيام بهذا الإحتفال، كذلك أشكر القنصل العام للمملكة المغربية السيد عبد الله بيضود الذي شرفنا بحضوره“.

عرف هذا الحفل حضور مدعوون من جنسيات مختلفة: عرب، باكستانيين، أفارقة و إسبان.

و للإشارة، انفردت جمعية النساء المغربيات بكطالونيا بالتنسيق الإيجابي بين الجهاز المدبر للكنيسة و الإدارة التي تجاوبت بشكل تضامني منقطع النظير مع احتياجات الجمعية، مكررة نفس روح التضامن و التآزر التي أبانت عنها خلال أيام رمضان المبارك من خلال تنظيم و دعم مبادرة الإفطار.

و يحق التنويه بشكل متميز بالعمل الصامت و المتواصل الذي يقوم به السيد حميد الطاهري، و الذي لم يتوانى عن توفير كل الدعم، كما في رمضان، حيث عمل منذ يوم أول أمس على توفير الاضحيات و السؤال الملحاح عما يحتاجه أصحاب المبادرة.

و ليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها هذا المحسن الكتوم بالعمل بشكل مباشر و شخصي للوقوف على الحاجات و قضائها بكرم و نفحة نبيلة من الستر و التواضع.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube