المصطفى عمر

تمت اليوم بحاضرة النيل الأزرق الدمازين مراسم تنصيب الحاكم الجديد أحمد العمدة بادي و الذي جاء وفق إتفاقية سلام جوبا حاملاََ آمال و تطلعات شعب النيل الأزرق في إنجاح تجربة الحكم الذاتي بالاقليم.
تقاطرت الحشود صوب إستاد المدينة ليرحبوا بالحاكم وضيوفه الكرام الذين تقدمهم النائب الأول لمجلس السيادة الإنتقالي محمد حمدان دقلو وحاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي و رئيس مفوضية السلام،وممثلي قوى الحرية والتغيير وممثلي الأحزاب السياسية.
هذا و قد مثل الحضور لوحة زاهية لتنوع مجتمعات النيل الأزرق لاسيما النازحين الذين تراودهم أحلام العودة لمناطقهم التي هجروها بسبب الحرب، كما أمتزج اللقاء بموسيقى الوازا ورقصات الفلكلور الشعبي المميزة.
الجدير بالذكر أن بادي أكد على أنه جاء حاكماََ للجميع دون تمييز وان على شعوب النيل الأزرق أن تتحد وتعمل لهدفِِ واحد هو تحقيق السلام والاستقرار والتنمية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube