بعد التطورات الأخيرة التي عرفها ملف الناشط الحقوقي  ادريس السدراوي، الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، و على ضوء الحكم القاسي الذي صدر في حقه و القاضي بسجنه 8 أشهر  نافذة و غرامة مالية قدرها 5500 درهم، قام  ثلة من النشطاء الحقوقيين مغاربة وأجانب معززين بأعضاء من هيئة الدفاع التي واكبت المحاكمة في أطوارها الابتدائية، بزيارة لبيت الاستاذ السدراوي. و بعد التعبير عن  الدعم و التضامن مع عائلة المعتقل السياسي و الوقوف على حيثيات و أبعاد المتابعة الكيدية، تشكلت لجنة أصدقاء السدراوي التي أسندت مهام تنسيق أعمالها إلى الاستاذ ابراهيم الشعبي، و بعد نقاش عميق اتفق أعضاء اللجنة على تسطير برنامج نضالي يتضمن ندوات و وقفات و مراسلة الجهات الوطنية و الدولية و الأممية الداعمة للنشطاء الحقوقيين. 

كما أكدت اللجنة على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و في مقدمتهم الناشط الحقوقي ادريس السدراوي. 

القنيطرة في 10 يونيو 2021

لجنة أصدقاء ادريس السدراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *