حسب الموقع كاب 24 في تطور لافت في مسار العلاقات المغربية البريطانية بعد خروج هذه الأخيرة من الإتحاد الأوروبي وعلى خلفية الأزمة الدبلوماسية غير المسبوقة بين الرباط ومدريد وفي ظل التغيرات الجيوسياسية التي تعرفها المنطقة على عدة مستويات سياسية واقتصادية وجيو إستراتيجية، كشف السفير البريطاني بالرباط ‘سيمون مارتن’، عن قرب إعلان ‘مفاجأة’ خلال الاحتفال بعيد ميلاد الملكة ‘إليزابيث’ بالمغرب.

وغرد السفير البريطاني من خلال تويتر عبر فيها عن قرب تخليد السفارة البريطانية بالرباط لهذه الذكرى بالمغرب بقرارات مهمة. ودعا رئيس الدبلوماسية البريطانية بالمغرب، متابعي حسابه على تويتر، لإنتظار ما سيتم الإعلان عنه في 12 يونيو الجاري بالمغرب.

ويرى متابعون أن المملكة المتحدة، العضو الدائم بمجلس الأمن تتجه لإعلان إعترافها بسيادة المغرب على صحرائه وفتح قنصلية لها بإحدى مدن الصحراء.خاصة وأن لندن ترى المغرب سوقا واعدة لها من خلال اﻹستثمار في الصحراء وفي منطقة جبل طارق عبر مشاريع إستراتيجية ضخمة خاصة وأن المبادلات التجارية بين المغرب وبريطانيا في الآونة الأخيرة بلغت مستويات قياسية .أهلها بأن تكون قريبا الشريك التجاري الأول لبريطانيا متجاوزة بذلك إسبانيا.

وكانت الولايات المتحدة الحليف الأول في العالم لبريطانيا، قد أعلنت إعترافها بسيادة المغرب على كامل صحرائه في عهد إدارة دونالد ترامب بمرسوم رئاسي رسمي، فضلاً عن قرب إفتتاح قنصلية بمدينة الداخلة. الأيام القادمة ستكون حبلى بكثير التطورات والمفاجآت في ملف قضيتنا الوطنية.