حرة بريس الرباط- أبوسرين

في إطار تفاعل موقع الحرة بريس مع مجريات الأحداث بين الرباط ومدريد إستضفنا الأستاذ جمال المنظري بصفته أمينا عاما لحزب الإتحاد المغريي للديموقراطية ومحامي بهيئة الرباط حيث أثرنا معه ماتشهده العلاقات الإسبانية المغربية لإستجلاء رؤيته في الموضوع من موقعه كسياسي .
ففي بداية هذا اللقاء أكد الأستاذ جمال المنظري أن المشكل ليس وليد اليوم ؛ إنها قضية تصفية الإستعمار ترفض إسبانيا التجاوب معها بالجدية المطلوبة وأن ما أقدمت عليه إسبانيا لا يمت إلى حسن الجوار بصلة إذ أن إستقبالها لزعيم الميلشيات الإرهابية للبوليزاريو كان خطأ ديبلوماسيا جسيما ؛ فهذا الأخير ملاحق قضائيا بتهم ثقيلة تخص إنتهاكات لحقوق الإنسان وجرائم الإبادة والإغتصاب ومع ذلك قامت إسبانيا بإستقباله على ترابها بوثائق مزورة .
وعن موقفه من المواطنين المغاربة الملتحقين بثغر سبتة المحتلة يقول الأستاذ جمال المنظري : إن هؤلاء إلتحقوا بأرضهم لأن سبتة ومليلية أرض محتلة وهي ترابيا إمتداد لكل الوطن ؛ كما أن على إسبانيا ألا تنسى أن في المغرب مواطنين من أصول مورسكية أي أنه لنا داخل المغرب حفدة لأجداد دفنوا بإسبانيا .
وعن رأيه في الطريقة التي رد بها المغرب على الإستفزازات الإسبانيا أوضح الأستاذ جمال المنظري اننا كمغاربة لن نقبل لعب دور الدركي في الشمال لصالح إسبانيا في وقت تقوم هذه الأخيرة فيه بتمزيقنا في الجنوب كما أنني أعلن رسميا من هذا المنبر أننا سنطالب بالتعويض عن الضرر الذي لحق كل المورسكيين المطرودين من الأندلس ظلما وعدوانا وأنتزعت منهم ممتلكاتهم رغم ان إسبانيا مؤخرا قامت بجبر الضرر جزئيا لفائدة اليهود حيث منحت لهم الجنسية إلا أنها مطالبة أخلاقيا وإنسانيا وقانونيا بعويضعم ماديا مع تقديم إعتذار إنصافا لتاريخهم .

One thought on “لقاء مع الأستاذ جمال المنظري في ظل الأزمة بين الرباط ومدريد”

Comments are closed.