لحسن صبير

بدأت”حرب الأغبياء”بملف بضعة أسر من حي”الشيخ جراح” ،ملف تعود جذوره ل 1887 حيث اقتنى بضعة يهود ارضا بها”ولي”لهم او هكذا يحاجج ورثثهم ، أمام المحاكم ، هي ذات الارض التي سمحت الادارة الاردنية الهاشمية فيها باستيطان اسر فلسطينية وافدة هروبا من مفاعيل نكبة 1948 لكن حرب 67 ستعيد عقارب الوضع الى الصفر ، والملف عمره على الاقل لحد الآن 10سنوات من التداول امام المحاكم ,,,كان الامر مجرد ذريعة لتفجير وضع غير متحكم فيه ، في ظل تصاعد مزايدات التيارات العنصرية اليمينية اليهودية والاسلاموية كل لحساباته

(رفض حماس الغاء انتخابات كانت تراها لصالحها رئاسيا وبرلمانيا بوجه فتح، ورفض نتانياهو التسليم بمصيره امام المحاكم والعجز عن تكوين ائتلاف حكومي )، التي صارت متحالفة موضوعيا مادامت اهداف كل طرف في المرحلة تخدم اهداف الآخر (وهي دورة باتت معروفة بالعودة لكرونولوجيات التسخين “الحمساوي” والتي لعبت دوما خاصة في اللحظات الانتخابية الاسرائلية لمصلحة اليمين العنصري المتطرف قطعا للطريق امام كل محاور مقبول قد يوافق هوى “خط الاعتدال ” الفلسطيني المسمى ب”خط التسوية”),,في الزحمة تم الزج بساحات “المسجد الاقصى” و”حائط المبكى”في المواجهة ، ليلة القدر في مقابل تظاهرة الاحتفاءب”توحيد القدس” ، ليبتدع العنوان/ الذريعة :انتفاضة القدس ،ولاضفاء الطابع الدرامي/المشهدي باصطناع بطولة “القيادة المحددة” أو”المخاطب الوحيد” ثم إمطار سماء القدس ب”تسعة صواريخ” منطلقها غزة , لاستجرار رد الفعل الردعي عن سابق تصميم ،واطلاق سيقان بكائيات المظلومية ,

,في الامر “غنيمتان” : غنيمة “حماس” ومن لف لفها ك”ضابط ايقاع” وغنيمة “ناتانياهو” كمخرج من ازمته واستدامة تأجيل معركة حسمها ,,,وفي ذلك ، كل ذلك ,,,طمس الملف الاصل ” قضية عائلات حي الشيخ جراح”، بل حتى القدس الشرقية توارت الى الخلف ، بعد ان صار للمعركة عنوان آخر : قطاع غزة ، و”المقاومة الاسلامية” ,,, وفي سبيل ذلك ، تم ايقاظ شيطان “الحرب المقدسة” بكل ما تفرضه على الارض والنفوس من اصطفافات ، مولدة لمعادلات أخطر تعقيدا ، وأعظم كارثية ، بصورة أكثر صراحة مما كان يجول على سبيل التلويح : مشروع الدولة الاسلامية في مواجهة مشروع الدولة اليهودية ,,وما جرى ويجري ب”اللد” وغيرها من مواطن فلسطينيي ال 48 ليست عدا نذر شؤم “حرب الغباء الديني” كما خططت لها الغرف المظلمة لمطابخ العنصريات المتناحرة ,,مطابخ “الاخوة الاعداء” ،فمن سيلغي من ؟,,,