عزيز الدروش

وجه عزيز الدروش عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية و المرشح للأمانة العامة لحزب علي يعتة شكاية إلى السيدي رئيس النيابة العامة و الوكيل العام للملك ضد كل من رئيس الحكومةسعد الذين العثماني و سعيد
أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة من أجل فتح تحقيق معهما في قضية التستر على جريمة و هدر المال العام الأساتذة الجامعيين الأشباح و المقيم خارج أرض الوطن و في إتصال هاتفي أجرته حرة بريس مع القيادي المثير للجدل عزيز الدروش لتوضيح فحوى و أسباب هذه الشكاية ،حيث صرح أن هناك عدد من الأساتذة الجامعيين الأشباح يتلقون رواتبهم من الميزانية العامة للدولة و هم مجرد أشباح لا يقومون بعملهم في الجامعات و المعاهد و يعرقلون عملية التكوين و البحث العلمي و هناك من يقيم معظم الوقت خارج أرض الوطن من أجل تتبع المسار الدراسي لأبنائهم الذين يدرسون في الجامعات و المعاهد بالدول الأوروبية و أمريكا و كند و هناك من يقيم في قطر و الإمارات و بعض الدول الآسيوية، و هذا السلوك العدواني إتجاه المملكة المغربية يهدد حاضرها و مستقبلها .و يابع نفس المتحدث لحرة بريسانه يطالب النيابة العامة أن تتحمل مسؤوليتها بأخد هذه الشكاية بجدية للحد من هذا العبث و التسيب و حماية الجامعة المغربية من التدمير .