د ادريس الفينة المغرب


قال الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، من البرلمان أن الجهوية المتقدمة في المغرب تعرف عراقيل عدة.وأضاف أن الجهوية المتقدمة التي جاءت لتقليص التفاوتات المجالية متعثرة نسبياً بسبب عدم تفعيل الإختصاصات و غياب موارد بشرية مؤهلة.
و أوضح أن المشكل الكبير في الجهوية المتقدمة كامن في العنصر البشري المؤهل ، مضيفاً : ” لا يمكن خلق موارد بشرية مؤهلة من الصفر في الجهات”.
واكد على أنه إذا تم منح الإمكانيات للجهات والمديريات الجهوية تحت إمرة الوالي يمكن لهما العمل على معالجة التفاوتات المجالية.
وجهة النظر هذه قابلة للنقاش . فالجمهورية المتقدمة هي اكبر من معالجة التفاوتات المجالية. كما ان اشكال الموارد البشرية غير مطروح بحدة. بالمقابل هناك اشكاليات كبيرة تواجه الجهوية من قبيل تملك الاختصاصات واحترام ادوار الاطراف المعنية بالجهوية لمهامهم المتكاملة واشكال التمويل وتفعيل ادوات التخطيط والبرمجة ووضوح الرؤية المستقبلية.