حرة بريس -أبوسرين

منذ ساعات قليلة تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي نص الرسالة التي وجهها الاتحاد الوطني للممونين إلى السيد رئيس الحكومة في إطار الجهود الرامية إلى حمل الحكومة على الجلوس إلى طاولة الحوار لإيجاد الحلول المناسبة لحالة الركود التي يعرفها القطاع .
وللإشارة فإن الرسالة تحمل في طياتها تصعيدا ، من أكبر تجلياته نفاذ صبر الممونين أمام استفحال الأزمة نتيجة التوقف عن العمل . والجدير بالذكر أن الفاعلين في القطاع مافتئوا يطالبون بالعمل تحت إجراءات البروتوكول الصحي الذي قاموا بإعداده على شكل دليل سبق ان تقدموا به للقطاعات الحكومية كاقتراح منهم يهدف إلى رفع هذا التوقف الكلي عن العمل بشكل جزئي .
وفي إطار متابعتنا لتحركات الاتحاد الوطني للممونين فقد علمنا من مصادر داخل الاتحاد أن رسالة أخرى تم توجيهها ٱلى السيد وزير المالية وتحديدا مديرية الضرائب طالب فيها الممونون بعدم الحجز على حساباتهم البنكية في ٱجراء يأخذ بعين الإعتبار الظروف الناجمة عن الجائحة .
إن الأمر يستدعي في الحقيقة خلق لجنة مختلطة تضم القطاع الحكومي ولجنة اليقظة واللجنة العلمية وقطاع تموين الحفلات وذلك لتدارس الحلول الممكنة في إطار من التوافق المتوازن والذي يستجيب لمصلحة الجميع .