تابع الحزب الاشتراكي الموحد بإقليم الصخيرات تمارة بغضب شديد القرار اللاشعبي للسلطات العمومية بفرض الأداء بِبَدٌال عين عتيق تامسنا الهرهورة وإبرام شركة الطرق السيارة بالمغرب لصفقة سمينة رقم s /20/63 أُسندت لمجموعة GROUPE MOJAZINE بقيمة 920 554 41 درهما.
ويعتبر الحزب الاشتراكي الموحد أن القرار الإداري المذكور لا يستند على معطيات سوسيواقتصادية موضوعية ولا يراعي التأثيرات السلبية الخطيرة المباشرة على القدرة الشرائية الضعيفة للمواطنين والمواطنات وعلى الاقتصاد المحلي الهش بإقليم الصخيرات تمارة التي ستنتج عن هذا القرار الارتجالي الفج. كما يعتبر أن استغلال السلطات العمومية، بمباركة الجماعات المعنية لكل من الهرهورة وعين عتيق وتامسنا سيدي يحيى زعير وتمارة والصخيرات، لفترة جائحة كورونا وتأثيراتها الصحية والنفسية على عموم الشعب المغربي لتمرير قرارات لاشعبية ولاديمقراطية تنمّ عن الجشع الكبير واللامسوؤلية الخطيرة لسماسرة الانتخابات بالجماعات المعنية اتجاه الحقوق المشروعة للمواطنين.

فبهذا القرار الارتجالي المشؤوم، تعطي الجهات المذكورة الدليل القاطع على أن مصالح وحقوق المواطنين هي آخر ما تفكر فيه، وأنها تتعامل ب”المنطق المعكوس”، فعوض اتخاذ قرار إداري بتحويل القسم الممتد من مخرج الصخيرات-تمارة-الرباط-سلا، الذي كان مجانيا لمدة تناهز 30 سنة، من صنف الطريق السيار الى صنف الطريق العادية، تتخذ قرارا معاكسا عدوانيا يستنزف جيوب فئات واسعة من الطبقتين الفقيرة والمتوسطة من ساكنة إقليم الصخيرات تمارة.
هذا، ويعتبر الحزب الاشتراكي الموحد بفروع تمارة والصخيرات وتامسنا سيدي يحيى زعير، هذا الإجراء مخالفا للقانون وللمعايير المنظّمة للحركية والتنقّل داخل المجالات الحضرية للاعتبارات الآتية :

  • أولا، الحقوق المكتسبة للمستعملين منذ ثلاث عقود على هذا المقطع الطرقي ذلك أن عقد امتياز استغلال الطريق السيار لم يسبق له أن خوّل الشركة الوطنية للطرق السيارة صلاحيات استخلاص إتاوات العبور عبر هذا المقطع،
  • ثانيا، لكون الأمر يتعلق بطريق سيار حضري بدون أداء، ذلك أنه وبعد إنجاز الطريق السيار المداري فإن هذا المقطع أصبح مفصولا عن الطريق السيار وأصبح بحكم الواقع طريقا سيّاراً حضرياً وجب تنظيمه بنص قانوني جديد ولم لا باستصدار قانون منظم للطرق السيارة الحضرية،
  • ثالثا، باستهداف شركة للطرق السيارة لشريحة عريضة من الطبقة الفقيرة والمتوسطة المستعملة لهذا المقطع التي تهم سائقي سيارات الأجرة والطلبة والعمال ومستخدمي القطاعين العام والخاص… تكون بذلك بصدد اعتماد آليات تمويل غير مواطِنة لمشاريعها المستقبلية وغير مدروسة من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمشروع،
  • رابعا، الطريق السيار الحضري أصبح جزء من القطب الحضري الرباط سلا خصوصا بعد إنجاز جماعات صاعدة جديدة بمحيط العاصمة الإدارية مثل تامسنا وعين عتيق والهرهورة، وكذا التوسعات التي عرفتها مدينة عين عتيق وأغلبها مدن مخصصة للسكن الاقتصادي للعاملين بالعاصمة الإدارية مما سيرفع من تسعيرة النقل على هذه الشريحة المهمة من مستعملي الطريق وسيساهم حتما في تقويض قدرتهم الشرائية،
    بناء على كل ما سبق، وتلبيةً لنداء الحركة المواطنة ضد الأداء بمدخل عين عتيق تامسنا الهرهورة، فإن الحزب الاشتراكي الموحد بإقليم الصخيرات تمارة :
  • ينبّه إلى أن استنزاف جيوب مستعملي المقطع الطرقي المعني من خلال الأداء ذهابا وإياباً، سيدفع بالمواطنين إلى استعمال الطريق الساحلية والطريق الوطنية عين عتيق تمارة (شارع الحسن الثاني) تفاديا للأداء المجحف، ممّا سيؤدي إلى اختناق في حركة السّير وارتفاع في نسب التلوّث وحوادث السّير عبر المنفذين الرئيسيّين وخاصة في فترات الدّروة على طول السّنة،
  • يعبر عن انحيازه المبدئي إلى صف الساكنة المتضررة جراء القرار الإداري الارتجالي المشؤوم، ويعلن تضامنه اللامشروط معها،
  • يرفض القرار الجائر بفرض الأداء ببدال عين عتيق تامسنا الهرهورة باعتباره متنفسا حيويا بالإقليم ويدعو السلطات المعنية إلى التراجع عنه والإيقاف الفوري للأشغال بالورش،
  • يؤكد دعمه وانخراطه في الحركة المواطنة ضد الأداء ببدال عين عتيق لغاية إسقاط صفقة العار والقرار العدواني ضد المواطنات والمواطنين.
    مكاتب فروع الحزب الاشتراكي بإقليم الصخيرات تمارة
    تمارة في، 5 فبراير