أحمد رباص    

وافقت وكالة الأدوية الأوروبية يوم الجمعة على استخدام لقاح أسترازينيكا/أكسفورد في الاتحاد الأوروبي ضد تلكوفيد 199، لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما، قائلة إن اللقاح مناسب أيضًا لكبار السن.

أثارت دول الاتحاد الأوروبي اهتمامًا لقرار الوكالة، متسائلة عما إذا كانت ستتبع خطى لجنة التلقيح الألمانية، التي نصحت يوم أمس الخميس بعدم استخدام اللقاح لمن يتعدى عمره 65 عاما، مستشهدة ببيانات “غير كافية”. وقالت الهيئة التنظيمية الأوروبية، ومقرها أمستردام، في بيان لها: “أوصت وكالة الأدوية الأوروبية بمنح تصريح تسويق مشروط للقاح أسترازينيكا ضد وباء كورونا (…) لفائدة الأشخاص البالغين من العمر 18 عاما وأكثر”.
وأشارت الوكالة إلى إنه “لم تكن هناك نتائج كافية حتى الآن عند المشاركين” الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما لحساب فعالية اللقاح في هذه المجموعة ولكن “الحماية كانت متوقعة” لأنه تم تحديد استجابة جهاز المناعة. وقالت الوكالة: “نظرا لوجود معلومات موثوقة عن سلامة” أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما، “افترض الخبراء العلميون في وكالة الأدوية الأوربية أن اللقاح يمكن استخدامه في كبار السن”.

وأضافت: “من المتوقع الحصول على مزيد من المعلومات من الدراسات الجارية، والتي تشمل نسبة أعلى من المشاركين الأكبر سنًا”. اللقاح الذي طوره المختبر البريطاني أسترازينيكا وجامعة أكسفورد هو الثالث الذي يحصل على الضوء الأخضر من وكالة الأدوية الأوربية بعد لقاح فايزر/بيونتيك في 21 ديسمبر ومودرنا في 6 يناير الحالي.
يأتي قرار وكالة الأدوية الأوربية في الوقت الذي عانت فيه مجموعة الأدوية السويدية البريطانية من غضب القادة الأوروبيين لعدة أيام، بعد أن أوضحت أنها لا يمكنها تقديم سوى “ربع” الجرعات الموعودة في البداية إلى الاتحاد الأوروبي في الربع الأول. نشر الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة العقد الموقع العام الماضي مع أسترازينيكا لطلب اللقاح مسبقا، بهدف استحضار الالتزامات التي تعهد بها المختبر. طلبت شركة أسترازينيكا رسميا يوم 12 يناير الجاري التصريح بتسويق مشروط للقاحها في 27 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، وكذلك في بلدان المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وهي أيسلندا وليختنشتاين والنرويج.

تنتظر الدول الأعضاء بفارغ الصبر نشر لقاح أسترازينيكا/أكسفورد الذي تميز بكونه أرخص في الإنتاج من اللقاحات المنافسة له، بينما يسهل تخزينه ونقله. كان من الممكن أن يجبر تحديد السن من أحل تلقي اللقاح من عدمه معظم الحكومات الأوروبية على إعادة النظر في استراتيجيتها التي تركز على التطعيم ذي الأولوية لكبار السن. سبق أن دافعت أسترازينيكا عن فعالية لقاحها لجميع الفئات العمرية، جنبا إلى جنب مع المملكة المتحدة، حيث تم استخدامه بالفعل على نطاق واسع في كبار السن.


يخضع اللقاح “لمراجعة مستمرة” منذ أكتوبر، مما يسمح لـوكالة الأدوية الأوربية بمراجعة بيانات سلامة اللقاح وفعاليته عند توفرها. يجب الآن منح الضوء الأخضر من المفوضية الأوروبية للتحقق من صحة التسويق المشروط للقاح، والذي قد يستغرق بضع ساعات. في اتصال منفصل يوم الجمعة، قالت وكالة مكافحة الفيروسات إنها لم تجد أي صلة بين لقاح فايزر/بيونتيك المضاد للكوفيد 19 وحالات الوفاة المبلغ عنها لدى كبار السن بعد الحقن الأول.