أوقف موقع تويتر حساب الحزب العنصري Vox الرسمي مؤقتًا قبل ساعات قليلة من بدء الحملة الانتخابية في كتالونيا نتيجة نشر رسالة ربطت الهجرة بالجريمة ، و التي اعتبرتها الشبكة الاجتماعية “تحريضًا على الكراهية”.

حيث نددت عدة منظمات غير حكومية بالتغريدة التي رأت فيها هجوما على المجتمع الإسلامي. فبعد تلقي شبكة التواصل الاجتماعي تويتر الشكاوي بادرت إلى توقيف الحساب معتبرة التغريدة قد انتهكت إحدى قواعدها و التي تحضر “التهديد أو التحرش أو التشجيع على العنف ضد أشخاص آخرين على أساس العرق أو الأصل العرقي أو الجنسية أو التوجه الجنسي أو الجنس أو الهوية الجنسية أو الدين أو العمر أو الإعاقة أو المرض “.
هذا و قد عبرت العديد من الفعاليات المدنية و السياسية عن مساندتها لقرار المنصة الرقمية و اعتبرته بمثابة خطوة لتنقية الفضاء العام من كل أشكال التمييز العنصري.

صورة التغريدة التي كانت سبب الغاء حساب فوكس على التويتر