بعد اجتماع استمر ساعات طويلة، اتفقت المستشارة أنغيلا ميركل مع حكومات الولايات على تمديد إجراءات العزل حتى منتصف شهر شباط/ فبراير، مع تشديد بعض الإجراءات مثل فرض الكمامات الطبية في وسائل النقل والمتاجر.

اتفقت المستشارة الألمانية ورؤساء حكومات الولايات الثلاثاء (19 كانون الثاني/ يناير 2021) على تمديد إجراءات العزل في البلاد حتى 14 شباط/ فبراير، في إطار مجموعة من الخطوات الرامية لكبح انتشار فيروس كورونا.

واتفقت المستشارة ميركل ورؤساء وزراء الولايات أيضاً على فرض الكمامات الطبية على ركاب وسائل النقل العام وفي المتاجر، حسبما ذكرت ميركل بعد المناقشات التي استمرت عدة ساعات. ويستمر الإغلاق الحالي حتى 31 كانون الثاني/ يناير. كما تقرر فرض ارتداء الكمامات الطبية من نوع (FFP2) على من لديهم احتكاك مع المقيمين في دار المسنين.

كما قرر اجتماع المستشارة ورؤساء حكومات الولايات، بعد نقاش مكثف، الإبقاء على الإغلاق المفروض على المدارس ودور الحضانة حتى 14 شباط/ فبراير، وقصر الدراسة على التعليم الإلكتروني عبر برامج اجتماعات الفيديو المختلفة.

هذا وجاء في وثيقة الاجتماع أن على الشركات الالتزام بالسماح للعاملين بالعمل من المنازل حتى 15 آذار/ مارس. كما تقرر في الاجتماع وجوب إبلاغ السلطات بالتجمعات الدينية التي تضم أكثر من عشرة أشخاص قبل يومين على الأقل.

وانخفضت أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الأيام القليلة الماضية وتراجع الضغط على وحدات العناية المركزة بشكل طفيف، لكن علماء الفيروسات قلقون من احتمال انتشار نسخ متحورة لها قدرة أكبر على العدوى.

وقررت الحكومة الاتحادية تعزيز المساعدات المقدمة للشركات بسبب التمديد، حسبما ورد في مسودة القرار الذى جرى بحثه. ونصت الوثيقة على أن الحكومة الاتحادية ستشكل أيضاً مجموعة عمل لرسم خطة لاستراتيجية آمنة وعادلة لفتح البلاد.

يشار إلى أن إحصاءات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أظهرت الثلاثاء أن الإصابات المؤكدة ارتفعت بواقع 11369، ليصل الإجمالي إلى 2.05 مليون. وزادت الوفيات 989 لتبلغ في المجمل 47622 وفاة.

رويترز