حرة بريس

في سياق المستجدات الإيجابية الأخيرة التي عرفها ملف الصحراء المغربية ، و تنزيلا للأهداف التي بنيت عليها المنظمة المغربية لصناع القرار الشباب في شقها المتعلق بالترافع و الدفاع عن القضايا الوطنية و الديبلوماسية للمملكة المغربية ، و في مقدمتها قضية الصحراء المغربية ، نظمت الادارة الجهوية للمنظمة المغربية للصناع القرار الشباب بجهة الدار البيضاء سطات ، يومي السبت و الأحد الموافقين ل 2 و 3 يناير 2021 ، أكاديمية وطنية تكوينية رقمية اختير شعار ” الصحراء المغربية بين السيادة الوطنية والوحدة الترابية” عنوانا لها . و تم عبرها تكوين و تأطير 100 شابة و شاب موزعين على كافة جهات و أقاليم المملكة ، تم اختيارهم بكل دقة و شفافية عن طريق ملىء استمارة رقمية , و قد برمجت أطوار الاكاديمية على الشكل التالي الجلسة الافتتاحية بعنوان ” تطورات القضية الوطنية : المستجدات و الرهانات ” ، تلتها أربعة ورشات ، أولها “ورشة الترافع الرقمي حول القضية الوطنية ” ، ثانيها ” دور الإعلام في الترافع حول القضية الوطنية ” ، ثالث ورشة ” دور الوسائل البديلة لفض المنازعات الوطنية ” ثم الورشة الرابعة و الأخيرة ” محطات تطور القضية الوطنية ” ، لكي يتم اختتام أطوار الأكاديمية بجلسة ختامية بشعار ” الصحراء المغربية : قراءة في مكتسبات و آفاق 2021 “

و في هذا السياق ، تم إعطاء شارة الانطلاقة لأشغال هذه الأكاديمية الوطنية ، بندوة افتتاحية تفاعلية عمرها ساعتين و نصف ، يوم السبت على الساعة الثانية زوالا ، حملت عنوان “تطورات القضية الوطنية : المستجدات والرهانات”، أشرف على تأطيرها والمشاركة فيها عدد من الخبراء والأساتذة والأكادميين على رأسهم الدكتور حسن خطابي ، الدكتور عبد الرزاق زرايدي، الدكتورة عائشة الدوهي، السيد مصطفى الخلفي الوزير السابق ، الدكتور نوفل البوعمري المحامي المختص في قضية الصحراء المغربية ، الباحثة ضحى أمين كمسيرة للندوة، بالإضافة للسيد أيمن زكريا المدير الجهوي للمنظمة المغربية لصناع القرار جهة الدار البيضاء-سطات ، و قد مرت الندوة في جو تفاعلي جدي و مريح مكن من تحقيق مبتغى الندوة و الأهداف المسطرة لها ، كما ثمن جل الضيوف هذا النوع من المبادرات الرامي تمكين الشباب من الترافع حول قضية الصحراء المغربية ، و قد عبر المتدخلون عن شكرهم للمنظمة المغربية لصناع القرار الشباب للمجهودات التي تقوم بها في دعم ونصرة القضية الوطنية ، و تم في الأخير اختتام الندوة بتوافق المتدخلين على أننا أمام مرحلة جديدة تقتضي ضرورة استثمار الاستحقاقات والمكاسب التي تم التوصل لها والتي تشكل انتصارا كبيرا في قضية الصحراء المغربية سواء بشكل رسمي أو بشكل مواز من خلال هيئات المجتمع المدني.
بعدها ، و على الساعة السادسة مساء ، تم تنظيم الورشة الأولى بعنوان “الترافع الرقمي حول القضية الوطنية ” تحت إشراف الأستاذة كريمة غانم رئيسة المركز الدولي للدبلوماسية ، التي قد أبانت على سعة الصدر في الشرح و الإجابة عن تساؤلات المشاركين ، عموما مرت الورشة في جو أكاديمي تفاعلي جيد ، مكن الشباب المشارك من الاستفادة و حصد أفكار ستمكنهم لا محال من الدفاع عن القضية الوطنية عبر آليات الترافع الرقمي .
بعد انتهاء الورشة الاولى ، تم مباشرة و على الساعة الثامنة ليلا المرور الى ثاني محطات الأكاديمية ، ورشة ثانية بعنوان ” دور الإعلام في الترافع حول القضية الوطنية ” أطرها الأستاذ يونس الشيخ ، صحافي و مدرب إعلامي ، و الذي جعل من الورشة فضاء تفاعليا محض ، حيث أتاح للمشاركين طرح أسئلتهم و آرائهم مما مكن من إغناء الورشة بوجهات النظر و جعلها أكثر دينامية فعالية و حيوية ، و في هذا الصدد أكد الأستاذ يونس الشيخ أن قضية الصحراء هي مسؤولية جميع المغاربة، لاحياد مع من يعادي وحدتنا الترابية ، كما و ذكر ببعض النقط الضرورية من أجل تقوية دور الإعلام في القضية الوطنية نذكر منها ، وجب على المرافع أن يمتلك الأدوات اللازمة منها ما هو تاريخي ، جغرافي و ديموغرافي و منها ما هو ديبلوماسي من أجل الدفاع عن القضية الوطنية ، كدا وجب الحرص على تمكين الصحافيين من اللغات الأجنبية الضرورية، إلى جانب إضافة مادة أو ورشة حول الصحراء المغربية في معاهد التكوين والجامعات، وضرورة تكوين تكتلات إعلامية للدفاع عن قضية الصحراء المغربية . و بانتهاء الورشة تم ختم الفصل الأول من ورشات الأكاديمية الوطنية يومه السبت 2 يناير ، لكي ينطلق الفصل الثاني يوم الأحد 3 يناير على الساعة الثانية زوالا ، بورشة عنوانها ” دور الوسائل البديلة لفض المنازعات الوطنية ” أطرها الأستاذ أسامة ولد النعيمية ، محكم دولي معتمد مصرح لدى محكمة الاستئناف بطنجة ، مدير الهيئة الدولية للتحكيم و العلوم القانونية جهة طنجة تطوان الحسيمة , و خلال هذه الورشة التي جعل منها الأستاذ ولد النعيمية ، ورشة مفتوحة نوقشت في بحرها جميع أوجه الوسائل البديلة التي تفوض لحل النزاعات ، ليتم بعدها مناقشة الكيفية التي يمكن بها توظيف الوسائل البديلة لحل نزاع الصحراء المغربية .
و أخيرا و ليس آخرا دقت الرابعة زوالا ساعة الورشة الرابعة و الأخيرة بعنوان ” les repères historiques du Sahara Marocain ” و التي كانت من تأطير السيد “سيمون سكيرا ” رئيس و مؤسس جمعية الصداقة المغربية الإسرائيلية ، حيث وضع و وضح بشكل دقيق و مفصل الإطار التاريخي للصحراء المغربية ، كما و شرح الأبعاد السوسيو اقتصادية التي سيستفيد منها المغرب ، لما بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ، و قد انهى كلامه بامتنانه لجلالة الملك على القرارات الحكيمة التي اتخدها في هذا الملف الحساس ، و أكد بدوره على مغربية الصحراء .
أخيرا ، تم اسدال الستار على الدورة الاولى من الأكاديمية الوطنية للصحراء المغربية ، بجلسة ختامية على الساعة السابعة من مساء يوم الأحد حملت شعار ” الصحراء المغربية : قراءة في مكتسبات و آفاق 2021 ” ، تحت إشراف و تأطير المتدخلين الأجلاء و أعضائنا الأكفاء ، بحضور و مشاركة الأستاذة “كريمة غانم” ، رئيسة المركز الدولي الديبلوماسي ، و الباحث في قانون الأعمال و التاريخ الديبلوماسي السيد “زاهر بدر الأزرق ” و كذا السيد “يوسف فلاح “، رئيس المنظمة المغربية لصناع القرار الشباب ، و المدير الجهوي للمنظمة المغربية لصناع قرار الشباب السيد ” أيمن زكرياء” ، حيث تمت مناقشة التطورات الأخيرة التي عرفها ملف الصحراء المغربية …

في الأخير ، فإننا سجلنا بكل فخر و اعتزاز نجاح النسخة الأولى من الأكاديمية الوطنية للصحراء المغربية ، و إذ نشيد بالعمل الجبار لكل من تدخل من قريب أو بعيد في إنجاح هذه الأكاديمية ، سواء من أستاذة و ضيوف و خبراء اعطو من وقتهم الكثير رغبة في تمكين الشباب من آليات الترافع حول قضيتنا الوطنية ، أو من أعضاء الإدارة الجهوية للمنظمة المغربية لصناع القرار الشباب الذين أبانوا عن انخراط غير مسبوق النظير منبثق من غيرتهم على القضية الوطنية ، فإننا ندعوا جميع القوى المدنية الأخرى من جمعيات و منظمات وطنية و دولية إلى تعبئة مواردها نصرة لقضية الصحراء المغربية .