حيمري البشيرمستجدات

مياه فكيك ليست للبيع

فضلت هذا العنوان للتعبير عن مساندتي المطلقة لأهلنا في مدينة فجيج الصامدة والتي أنجبت مفكرين ومناضلين شرفاء عبر التاريخ ،كانت لهم مواقف سياسية،وحضورا بارزا في أحزاب سياسية وطنية ،و حضورهم في ساحة النضال كسياسيين وكمفكرين ساهموا خلال حقبة زمنية ليست بالقصيرة في العديد من المعارك السياسية ومنهم من سجن وقضى سنوات في معتقلات رهيبة ،عائلة وزان كنموذج ولحيان وبوكيرو وغيرهم هؤلاء تتلمذنا على يدهم قيم النضال في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية .،لن أفوت الفرصة تمر دون الحديث عن مفكرين كانوا لسان شريحة واسعة من الشعب المغربي وعلى رأسهم محمد عابد الجابري الذي شارك في العديد من الملتقيات العربيةوكان محط احترام وتقدير من قادة وسياسيين بارزين في الوطن العربي ،محمد عابد الجابري الفكيكي أو الفجيجي بالجيم والذي نال تقديرا واحتراما من العديد القادة في الوطن العربي ورفض جوائز قيمة من العديد القادة في الوطن العربي والذين كانوا دائما يدعونه للمشاركة في الملتقيات الفكرية ،لكنه لم ينل مايستحقه في وطنه المغرب .خلال مسيرتي الدراسية في مدينة وجدة،كان لي رفاق ينحدرون من فكيك في ثانوية عبد المومن كانوا متميزون بخصال قل نظيرها،مناضلون بمواقف استثنائية ،بقيت راسخة في ذاكرتي إلى يومنا هذا .وبفضل النضال الذي خاضته نساء فكيك ضد محاولات خصخصة أهم مصد لسكان المدينة ألا وهي المياه الجوفية .نساء فجيج خرجن للتظاهر لأكثر من مرةوخضن معركة لأنهن انتظرن لسنوات سياسة أكثر واقعية في التنمية وإخراج المدينة من التهميش الذي جثم على المدينة لسنوات عديدة . وما تعرفه المدينة اليوم هي صحوة منتظرة للرد على عدم رد السلطات على مستوى المدينة والإقليم لغياب تام للتنمية في المنطقة. أعتز بالنضال الذي تخوضه أمهاتنا في مدينة فجيج المجاهدة فجيج الصامدة .والتصعيد المتواصل لن يثني سكان المدينة على الصمود لإسقاط كل محاولة استغلال المياه الجوفية وبيعها بالتقسيط لسكان المدينة رغما عنهم.إن المعركة في بدايتها وسينضم كلّ المنحدرين من إقليم فجيج داخل المغرب وخارجه لهذه المعركة التي يخوضها سكان فجيج.لستم وحدكم في هذه المعركة،وتيقنوا أن كل من له انتماء من قريب أوبعيد لهذه المدينة وساكنة هذه المدينة هم معكم ضد سياسة خوصصة مصدر مهم في المدينة.هو نداء نوجهه للجهات المسؤولة في الجهة وللحكومة للتراجع عن خوصصة مصدر مهم في المدينة والجهة ،والتفكير بجدية بخلق مشاريع تنموية في الإقليم لأنه في الواجهة الأمامية لخصومنا في الشرق .المنطقة في حاجة لنواة جامعية ،لرحلات جوية تنعش الحركة السياحية ،المنطقة في حاجة لأبنائها المنتشرين في العديد من الدول الأوروبية لتحريك عجلة التنمية في المنطقة ،هي رسالة يجب أن تصل لكل الذين يحلمون بغذ أفضل لهذه المنطقة وهذه المدينة والتي أنجبت مفكرين وأدباء ومناضلين تركوا بصماتهم في النضال السياسي وساهموا بدورهم في معركة الديمقراطية والتي مازالت متواصلة

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube