حرة بريس

قُتل ما لا يقل عن 16 شخصًا وأصيب عشرات الأشخاص في اشتباكات مسلحة بين الميليشيات المتناحرة في طرابلس، بحسب ما أفادت به جريدة (ليبيا الوسط) نقلا عن المتحدث باسم جهاز طوارئ العاصمة الليبية أسامة علي.
ومن بين الضحايا ستة مدنيين على الأقل بينهم امرأة وطفلاها. واجهت مجموعتان مسلحتان مهمتان في غرب ليبيا بعضهما البعض، وهما قوة الردع وميلشيا ثوار طرابلس.
وذكرت مصادر أن أصوات اطلاق نار بالأسلحة الثقيلة سمعت وسط الأحياء السكنية في منطقة الفرناج وطريق الشوك وعين زارة، حسبما أفادت قناة “الجماهيرية العظمى”.
وذكرت القناة أن اشتباكات اندلعت بجانب صالة أفراح ما منع خروج العائلات العالقة هناك، حيث وجه جهاز الإسعاف والطوارئ نداء استغاثة لإنقاذ العائلات العالقة بمواقع الاشتباكات.
بدوره، نقل موقع “ليبيا الوسط” عن شهود عيان قولهم إن دائرة الاشتباكات اتسعت، لتشمل المناطق المجاورة لسجن الجديدة وطريق الشوك ومركز طرابلس الطبي وجزيرة “عودة الحياة”.
وجرى تبادل كثيف لإطلاق النار في محيط جزيرة الفرناج، بين عناصر مسلحة من “جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة” وأخرى تابعة لكتيبة “ثوار طرابلس”، بسبب اعتقال جهاز الردع عنصرا يتبع الكتيبة التي يقودها أيوب أبو راس، حسبما ذكر موقع “ليبيا الوسط”.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube