حرة بريس

في تدوينة للقيادي المثير للجدل عزيز الدروش عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية حول موافقة شكيب بنموسى على تفرغ أكثر من 250 موظف في وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، والذي اعتبره ريعا نقابيا و سياسيا مقابل تواطؤ النقابات مع حكومة عزيز أخنوش لتمرير كل القرارات والإجراءات التي لا تخدم شغيلة التعليم.

وفي اتصال هاتفي مع المرشح للأمانة العامة لحزب التقدم والإشتراكية عزيز الدروش، اعتبر التفرغ النقابي والسياسي وظاهرة الموظفين الأشباح جريمة بكل المقاييس وجب محاربتها لأنها تكلف خزينة الدولة المغربية أكثر من 60 مليار من أموال دافعي الضرائب.
وفي الأخير تساءل عزيز الدروش، عضو المركز الأوروبي للإعلام الحر، عن: من هم المستفيدون من هذا الفاسد؟ ومن الذي يحمي المفسدين؟
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube