أحمد رباص – حرة بريس

المبعوث الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية ليس سوى الدبلوماسي الروسي ألكسندر إيفانكو، وفقا لما أعلن عنه المتحدث باسم الأمم المتحدة.
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الجمعة، عن تعيين الروسي ألكسندر إيفانكو ممثلا خاصا له للصحراء المغربية ورئيسا لبعثة المينورسو. ويخلف السيد إيفانكو الكندي كولين ستيوارت، الذي عبر للأمين العام عن الامتنان له على خدمته المتفانية وقيادته الفعالة لبعثة المينورسو، حسبما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحفي.
وقال دوجاريك: “باعتباره رئيس مكتب بعثة المينورسو منذ عام 2009، جلب السيد إيفانكو إلى هذا المنصب أكثر من 30 عاما من الخبرة في الشؤون الدولية وحفظ السلام والصحافة”.
ألكسندر إيفانكو الدبلوماسي الروسي كان حتى الآن عنصرا من بعثة المينورسو كرئيس مكتب. تعيينه مبعوثا للأمم المتحدة كان متوقعا منذ عدة أسابيع بحسب مصادر إعلامية عديدة. لديه ثماني سنوات من الخبرة رفيعة المستوى كمتحدث رسمي، حيث كان هو المتحدث باسم الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك [1994-1998]، والمتحدث باسم الأمم المتحدة في لبنان [غشت – أكتوبر 2006] ، والمتحدث باسم كوسوفو [من 2006].
يتمتع أيضا بخبرة 10 سنوات في الصحافة المهنية في روسيا وأوروبا والولايات المتحدة. كتب أكثر من ألف مقال، من بينها مقالات في The International Herald Tribune، وفقًا لسيرته الذاتية الرسمية.
بدأ السيد إيفانكو حياته المهنية في الصحافة، حيث عمل كمراسل لإحدى الصحف الروسية في أفغانستان والولايات المتحدة. كما شغل منصب كبير مستشاري منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (1998-2005). حاصل على ماجستير في الصحافة من جامعة موسكو الحكومية ويتحدث الروسية والإنجليزية بطلاقة. وهو مؤلف العديد من التقارير السياسية حول حرية الإعلام في أوروبا الشرقية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube