ضربة ثلاثية الأبعاد، وجهتها الاستخبارات المغربية إلى اسبانيا و الجزائر و ذراعهما الانفصالي ابراهيم غالي، حيث تم الإفراج عن وثيقة استخباراتية، تعود إلى فترة الاحتلال الاسباني للصحراء، والتي توثق لتجنيد نظام الديكتاتور فرانشيكو فرانكو لزعيم البوليساريو الحالي ابراهيم غالي، ليكون عميلا للشرطة الاقليمية الاسبانية تحت رقم 8360 ببطاقة هوية B-7248055 على أهله في المناطق المحتلة قبل العام 1975، على رفاقه داخل جبهة البوليساريو التي تأسست قبل هذا التاريخ بعامين فقط..

المصدر: و.م.ا