تماشيا مع مبدأ لا للإفلات من العقاب،وتأكيدا لتطبيق العدالة على الجناة، وخاصة مرتكبي الجرائم الخطيرة وجرائم الحرب. نظمت مجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية وبعض المواطنين الأحرار وقفة احتجاجية سلمية لمطالبة القضاء الإسباني إحترام القاعدة القانونية التي تقر بعالمية الاختصاص القضائي في حق زعيم عصابة البوليساريو إبراهيم غالي ، للتحقيق في تاريخه الدموي من الجرائم التي ارتكبها هذا المجرم ضد الإنسانية والتي لا زالت تلاحقه. من عمليات اختطاف،واغتصاب، وتعذيب وقتل واحتجاز.
كما تميزت الوقفة بالانضباط واحترام قوانين السلامة من الوباء، ورفع شعارات تندد بالأعمال الإجرامية المرتكبة من طرف عصابة البوليساريو وزعيمها المجرم، ومطالبت السلطات الإسبانية التحقيق في طريقة دخوله أراضيها بهوية مزيفة من أجل العلاج.
كما افتتحت الوقفة بدقيقة صمت ترحما على شهداء الحرب الابرياء، ،وارتداء اللباس الأسود حزنا على أرواحهم الطاهرة.