أمام التجاهل الحكومي المريب، والتنصل المتكرر للوزارة الوصية لوعودها والتزاماتها بصدد ملف الإدارة التربوية، لأسباب غير مفهومة، وانطلاقا من المسؤولية التاريخية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل تجاه الشغيلة التعليمية بكل فئاتها، وفي مقدمتها ملف الإدارة التربوية بكافة مكوناتها، وفي ظل الدعم والتشاور مع جمعيات هيئة الإدارة التربوية: الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب ـ الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب ـ الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة.
ووفاء لدعمنا المبدئي لكافة خطوات البرنامج النضالي المعلن سابقا من طرف التنسيق الثلاثي للجمعيات الوطنية الثلاث تحت شعار: “اللاعودة حتى تحقيق المطالب” يدعم المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) خوض محطة إضراب يومي 22 و30 أبريل 2021 من طرف كافة مكونات هيئة الإدارة التربوية ويدعو الوزارة والحكومة إلى إصدار المرسومين المتوافق حولهما ومواصلة الحوار حول كل الملفات المطروحة وصولا إلى نظام أساسي موحد يشمل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
كما يدعو كافة الأجهزة الجهوية والجامعية والإقليمية لمنظمتنا إلى المشاركة الفعالة في كافة الأشكال النضالية المعلنة دفاعا عن المدرسة العمومية وعن المطالب المشروعة للشغيلة التعليمية .

عاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)

المكتب الوطني

18 أبريل 2021