بيان

لقد قدمت بلدة أنباج منذ عقود طويلة و ما تزال تقدم حتى الآن خيراتها لهذا و ترواتها الباطنية دون مقابل سوى التهميش و الإقصاء و الإهمال. فبلدة أنباج عبارة عن خزان ضخم لمعدن البارتين الموجود بوفرة على السطح و المستغَل من طرف شركة كومابار منذ سنة 1979 دون مقابل و في استغلال بشع للعمال و تخريب واضح لللبيئة و الفرشة بما ينعكس سلبا على الساكنة المفقرة. إن الأطنان الهائلة التي تستخرجها الشركة المذكورة من منجم أنباج جعلتها تراكم رساميل ضخمة مكنتها من تحديث وسائل الإنتاج و تطويره لتحصيل المزيد من الأرباح تلو الأرباح دون أي تغير يذكر في أوضاع البلدة المنهوبة سوى المزيد من اضطهاد العمال أبشع اضطهاد ثم تسريحهم و تشريدهم دون أبسط الحقوق و في انعدام تام للمراقبة و التفتيش. و استغلت الشركة وفرة اليد العاملة و تزاحمها لتضاعف استغلال العمال و عائلاتهم بطرق مربحة و خبيثة؛ كتحديد الأجر انطلاقا من الكمية التي يحضرها كل عامل، و التي تشتريها الشركة منه بسعر لا يصل حتى نصف سعرها الحقيقي، فيلجأ كل عامل للإستعانة بأفراد أسرته أطفالا و نساء ليصل لكمية كافية لقوت يومه…

و يتم ذلك في غياب تام لأدنى شروط السلامة مع انعدام كافة الحقوق التي تنص عليها مدونة الشغل من عطل و تعويضات و تأمين صحي و ضمان اجتماعي و غير ذلك.. و لم تكتف الشركة بالتلاعب بالأسعار، بل شرعت في الامتناع مرارا عن شراء الكمية المحضرة من طرف العمال من أجل فرض خططها عليهم و التخلص من بعضهم بطرق غير مباشرة. و في خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل، و صمت مقصود من الجهات المسؤولة، لم تساهم الشركة بأي شيء يذكر في تنمية البلدة التي لازال سكانها يعيشون الفقر المدقع و قد ظلت منذ القديم محرومة من الطرق و المدارس و المستشفى و الماء و كافة المرافق الضرورية للحياة الكريمة، هذا رغم غناها بالتروات المعدنية الهائلة التي تساهم بنسبة مهمة في اقتصاد المغرب بفضل توفرها على هذه المادة التي تحتل المرتبة الثانية في صادرات المغرب من المعادن بعد الفوسفاط.
و حتى المسؤولون عن القطاع المنجمي، وفي تواطؤ مكشوف مع مالكي الشركة المستغِلة لمعدن البارتين ببلدة أنباج، يغمضون الطرف على انتهاكات الشركة و استغلالها للعمال و المنجم بطرق غير قانونية، بل و يمتعونها بالمزيد من الرخص في أماكن مختلفة، في الوقت الذي يحرم فيه المنجميون الصغار من هذه الرخص بسبب رفض مؤسسة الكاديطاف الاستجابة لهم.


و قد خرجت الساكنة في أشكال احتجاجية مختلفة منذ أزيد من عقد من الزمن، إلا أنها لم تحظ بنصيبها الكافي من الإعلام و المواكبة، فاستطاع المسؤولون عزلها و إخمادها تارةََ بالوعود الزافة، و بالقمع الشرس و الاعتقالات تارات أخرى.
و قد أدى استمرار تهميش بلدة أنباج على كافة الأصعدة التي لم تذكر فيما سبق من هذا البيان، إضافة لتعنت المسؤولين بالشركة و المسؤولين عن القطاع المنجمي خاصة في ظروف الوباء التي تعرفها بلادنا، إلى اختناق الساكنة التي وجدت نفسها مشردة بسبب ألاعيب الشركة رغم استنفادها لطاقتها في تحضير الأحجار المعدنية التي ترفض الشركة شراءها للتخلص من العمال، و هكذا عاد الشباب و العمال للإحتجاج مرة أخرى.
و بناءََ على كل ذلك نعلن للرأي العام ، محليا و وطنيا، ما يلي :
** مطالبتنا :
_ رفع التهميش عن البلدة و مساءلة الشركة و المسؤولين بالقطاع المنجمي عن مصير حصة التنمية منذ سنة 1979 حتى الآن، و كشف الجهة التي تستفيد منها.
_ كشف نوع المسطرة القانونية المطبقة مع الشركة و تحديد الحيز المكاني و الزماني المسموح لها بالاستغلال فيه.
_ تمتيع العمال بالرخص من أجل الاستغلال و الاستجابة الفورية للطلبات الموضوعة بمكتب الكاديطاف.
_ تسويق الكمية الموجودة من معدن البارتين و مساءلة الكاديطاف عن تملصها من هذه المهمة التي يكلفها بها، دون غيرها، القانون المنظم المعادن بدرعة و فجيج.
_ تمتيع العمال بحقوقهم العادلة التي ينص عليها القانون الوطني و المعاهدات و المواثيق الدولية ، و إيفاد لجن التفتيش لمعاينة أوضاع العمال.
** إدانتنا :
_ للإستنزاف المفرط و ما ينتج عنه من تلويث للبيئة بمحيط المنجم الذي لا يبعد عن الساكنة سوى بأمتار قليلة ، ما ينعكس على صحة الساكنة في غياب تام للتطبيب.
_ للصمت الذي ينهجه المسؤولون في العلاقة مع هذه الشركة التي استغلت البلاد والعباد دون المساهمة في الرقي بأوضاع البلدة و تنميتها ، و دون حسيب ولا رقيب.
_ للحرمان من كافة المرافق و الخدمات و على رأسها الصحة و المدارس و النقل المدرسي و شبكة المواصلات…
** عزمنا على :
_ مواصلة نضالنا ضد التهميش و الاستغلال حتى تحقيق كافة مطالبنا العادلة و المشروعة.
_ خوض أشكال نضالية غير مسبوقة ردا على سياسة القمع و الترهيب و اللامبالاة التي تواجه بها نضالاتنا السلمية.
** دعوتنا :
_ كافة المناضلين و المناضلات و عموم الأحرار و الحرائر من داخل وطننا دعم معركتنا العادلة على كافة المستويات.
_ الإطارات و التنظيمات الحقوقية و النقابية لدعم ملفنا المطلبي و تأييد أشكالنا النضالية السلمية و المشروعة.
و ختاما نعلن تضامننا التام العمال المنجميين بإيمضر و أحولي ، جبل عوام، بني تجيت.. كما نعلن تضامننا مع المعتقلين السياسيين و كافة الأصوات و المنابر الحرة بوطننا.
“ما لا يأتي بالنضال يأتي بالمزيد من النضال.”
عن شباب بلدة أنباج.

2 thoughts on “إقليم فجيج عمالة بوعرفة 21/02/2021 جماعة بوعنان بلدة أنباج”
  1. ونخبركم بأن مسؤولي الشركة في هذا الشهر الجاري يرغم العمال الرسميين بالمغادرة الطوعية مدعيا ان الشركة في ازمة علما ان الشركة تصدر من منجم زلمو الى ميناء الناضور ازيد من ثلاتون شاحنة فما فوق وشاحنات الشركة التي تنقل الباريتين من المنجم الى مدينة بوعرفة متوقفة عن العمل منذ بداية جائحة كورونا لحد الآن وقال المسؤول ( إلا مسجلتوش فالمغادرة غادي نطبق معاكم المسطرة) ونخبركم بأن هذا المدير العام للشركة متقاعد وفي نفس الوقت يشتغل بالعقدة ومعه ابنه في الإدارة العامة ومعه كذلك بعض المسؤولين المتقاعدين وفي نفس الوقت متعاقدين
    في رأيكم من له الحق بالمغادرة هل من تقاعدوا ولازالوا يشتغلون ام العمال الذين بدأوا وهل يجوز لهذا المسؤول ان يطرد العمال ويترك ابنه وابناء من معه
    نقابة منجم زلمو كومابار ( ك د ش )

  2. برأيي الشخصي يجب على الكاتب العام لنقابة الكونفيدرالية الديموقراطية للشغل بمنجم زلمو السيد صالح مختاري بمراسلة المدير العام للشركة المغربية للباريتين (كومابار) ردا على البلاغ الذي أرسله يرغم فيه العمال على المغادرة الطوعية ويتضمن هذه المراسلة طلب عرض الشركة لهذه المغادرة الطوعية وكل ما تتضمنه وحيثيات هذا العرض الذي تقدمت به الشركة وشكرا

Comments are closed.