في نفس الاسبوع الذي نظم و قاد فيه آزولاي ما يسمى مسرحية المسرح الوطني الاسرائيلي بمسرح محمد الخامس بالرباط حيث تم عزف النشيد العسكري للجيش الصهيوني… بحضور أدواته في الإختراق الصهيوتطبيعي والصهينة الشاملة للثقافة والشباب بالبلاد …و في نفس الوقت الذي قاد فيه آزولاي ما يسمى مؤتمر التعايش في قطاع التعليم تحت عنوان N7 بشراكة مع ما يسمى “المجلس الأطلسي” (منظمة أمريكية صهيونية) بحضور ممثلين عن عواصم الصفقات التطبيعية الإبراهيمية…. قام جنود جيش صهيون بالهجوم على اطفال مدارس فلسطينية و اضطهادهم مع هدم الحجرات المدرسية…
هذا هو التعايش كما يروج له عملاء صهيون خدام الصّهينة بالمغرب… تحت عنوان : في كل اسرائيلي يوجد دم مغربي… كما يقول ناصر بوريطة في قمة النقب الخيانية.

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
9 دجنبر 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube