معالي الوزير السيد ناصر بوريطة ،الجالية المغربية في ليبيا تعاني وتستغيث لحل مشاكلها ،والقنصلية المغربية لاتستجيب لنداءاتهم ،وسماسرة يقومون برحلات مكوكية بين مطار معتيكة ومطار تونس العاصمة حاملين معهم ملفات ومشاكل مغاربة ليبيا لتسويتها في القنصلية المغربية ،أشخاص لاعلاقة لهم بالمغرب ،وسطاء يقدمون خدمات ويسوون مشاكل الجالية في القنصلية المغربية بالمقابل ،رغم أن الوثائق الشخصية من جوازات السفر وغيرها من الوثائق الشخصية تتطلب حضورا شخصيا،إكراهات كبيرة تعترض من انتهت جوازات سفرهم للإنتقال لتونس ،لكن السماسرة ينوبون عنهم في تسوية كل المشاكل ليس مجانا ولكن بالمقابل.فرغم النداءات المتكررة عبر وسائل التواصل الإجتماعي والمجهودات التي يبدلها سعادة السفير فإنها تصطدم أمام جهاز قنصلي يرفض رفضا مطلقا الإمتثال لتعليماته ، سي حسن طارق الأستاذ الجامعي وصاحب تجربة سياسية مما جعله يحظى بثقة جلالة الملك ويعينه على رأس السفارة المغربية بتونس ،ومنذ التحاقه بدل مجهودات جبارة لدعم العلاقات بين البلدين ،وحل المشاكل الكبيرة التي تتخبط فيها الجالية المغربية بليبيا الشقيقة.. يبدو أن القنصلية المغربية أصبحت خارج التغطية وطفحت على السطح مشاكل نتيجة غياب التواصل بين القنصل الجديد ورئيسه سعادة السفير لكونه من أطر وزارة الخارجية،.وغياب الإنضباط بين القنصلية بموظفيها ومعالي السيد السفير كان من نتائجه تخبط الجالية المغربية في ليبيا في مشاكل كبيرة جعلت العديد منهم مهددون بالإعتقال لأنهم أصبحوا في وضعية غير قانونية ولتجديد إقامتهم يتطلب تجديد جوازات سفرهم.مواطنون كثر أصبحوا غير قادرين على التحمل ،بل هناك أطر عليا مهندسون وأطباء مطالبون بتجديد جوازات سفرهم من أجل تجديد الإقامة والحفاظ على مناصب شغلهم .حالات كثيرة تتطلب تدخل عاجل لمعالي الوزير .هم جميعا يفتخرون بالدور الذي تقومون به .من أجل الدفاع عن القضايا الوطنية، ويقدرون المجهودات التي بدلتموها لجمع الفرقاء في القطر الليبي للوصول لوفاق وطني والخروج من الأزمة.نتطلع إليكم معالي الوزير لإعطاء أوامركم لحل المشاكل التي نتخبط فيها وكلنا أمل لتحقيق مبتغانا ،حتى نزور تراب الوطن بعد غياب طويل أسوة بمغاربة العالم في كل بقاع عالم.معالي الوزير إن الطاقم في القنصلية المغربية بتونس أصبح مع كامل الأسف لا يرد على مكالمات مغاربة ليبيا،ويتعامل مع وسطاء لا علاقة لهم بالمغرب والمغاربة.هو نداء نوجهه إليكم معالي الوزير لتصحيح الوضع في القنصلية المغربية بتونس والجالية تنتظر

تم توجيه هذه الرسالة لمدير الديوان الملكي

و لمعالي وزير الخارجية

وللسيد رئيس مجلس النواب،والسيد رئيس مجلس المستشارين

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube