وداعا اخينا الحاج محمد ركوب
تعزية الكتابة الإقليمية لفرنسا في وفاة المناضل الحاج محمد ركوب عضو بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

لقد تلقينا في الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بفرنسا ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة المناضل الاتحادي الحاج محمد ركوب، أحد وجوه العمل الجمعوي بفرنسا، وكان رئيس الجمعية المغربية الفرنسية بكريني والملتزم بقضايا القوات الشعبية، وقضايا المواطنة، وأحد الكوادر المتميزة بالهجرة حيث عرف عنه النضال من اجل مغربية الصحراء، كما سعى الى توحيد عمل الجمعيات المغربية العاملة بباريس وضواحيها. وكان نشطا في العمل الثقافي خاصة في استقبال الفرق المسرحية والغنائية مثل فرقة ناس الغيوان، التي يعرفها عن قرب، باعتباره أحد أبناء الحي المحمدي واحد أكبر مناصري فريق الاتحاد البيضاوي “الطاس”.


كان عضوا نشيطا مع الجمعيات بفرنسا التي تدافع عن الوحدة الترابية للمغرب في مواجهة أنصار ومساندي الانفصال بفرنسا. وكان له اهتمام خاص بالأجيال الناشئة في الهجرة، حيث كان ينظم لهم دروس في اللغة العربية والاحتفال بالأعياد الوطنية بمدينة كريني بضاحية باريس.
اختطفه عنا الموت بدون انذار، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه وتعازينا الحارة لأسرته الصغيرة، وابنائه. ولترقد روحه الطاهرة في سكينة وسلام أبديين.
ان لله وإنا اليه راجعون
باريس 3 أبريل 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube