فضلت أن أبدأ مقالي بهذه الحكمة لأحد العقلاء ،ردا على أحد المتطاولين الذين يقضي يومه ،في القدف في الشرفاء وتوجيه الإتهامات الرخيصة بدون دليل .تاريخه حافل بالدسائس وبالإسترزاق الفعلي ،وقد قضى سنوات مدافعا عن مجلس الجالية ضد الغالبية لمغاربة العالم.اليوم يتهمني بالإسترزاق وأدعوه ليكشف عن ذلك بالأدلة والبراهين.لم أرغب مطلقا الدخول معه في هذا الجدل العقيم بعد لقائي به في الأيام المفتوحة التي نظمتها القناة التلفزية المغربية.وسارع في حينها لمعانقتي وأخذ صور معي لطي صفحة العداء ،قلت له ماجرى بيننا هونقاش ديمقراطي ومن حق كل واحد فينا أن ينتقد الآخر وسأواصل مواقفي منك كلما تطلب الأمر ذلك. اتهمتني بالإسترزاق بدون دليل فأنا لم أكن محاميا ومدافعا عن مجلس الجالية ضد الغالبية من مغاربة العالم مثله.لقد كان في كل ندوة حضرها بالخصوص في المغرب ينبري للمنتقدين لهدر المجلس للمال العام ،وكان ضد المشاركة السياسية لمغاربة العالم .كان حري به أن لايتطاول على الشرفاء من مغاربة العالم ويدعي بما ليس فيه.هو لم يعد تربطه أي صلة بالهجرة لأنه أصبح مقيما بصفة دائمة في المغرب ويذهب فقط لإيطاليا للسياحة .لم أرغب مطلقا العودة لهذا الجدل العقيم معه خصوصا بعد اللقاء الذي حضره وكان متواجدا فيه كفاعل جمعوي ،وبادر لمعانقتي وطي صفحة العداء .ظنن أن نيته صادقة لكنها مع كامل الأسف غير ذلك وقد عبر عن ذلك في تدوينة نشرها في الفايسبوك ،أتحداكيا بطل الأبطال أن تنشر غسيلي والجهات التي تمولني ،تاريخي النضالي حافل وأنا تربيت في حزب الإتحاد،ومغاربة العالم يعرفون مواقفي من خلال حضوري الدائم في ملتقيات عدة في أوروبا والعالم والمغرب ،كنت في الغالب،أتحمل مصاريف كل المشاركات،وأكرر إن كانت لديك معطيات عن جهات مولتني فلا ترحمني وأنت المدافع الشرس عن مجلس الجالية والمحامي الذي ينبري للدفاع عن المجلس ، باستمرار وهذا بشهادة كل مغاربة العالم لا أعتقد أنك تناضل بدون تعويض وكل المحامون لا يشتغلون بالمجان.لقد عرفت مواقفك المتشنجة اتجاه عدة وجوه لها تاريخ في الهجرة ولها مؤلفات عديدة كالدكتور عبد الكريم بن الكندوز .لازلت أتذكر شغبك ومحاولة عرقلتك للنقاش أكثر من مرة في الجلسة التي كان يسيرها الدكتور وأحدثت شغبا حتى اشتكى المشاركون في جلسة مجاورة.لم تكن مؤهلا للمشاركة في عدة ندوات بحكم أنك لم تعد مقيما في إيطاليا .بادرت مرة أخرى لاستفزازي في تدوينات بئيسة لا تعبر عن أخلاق مناضل في الهجرة يحمل من قيم الشرفاء والنبلاء في المجتمع الإيطالي الذي عاش فيه لفترة قصيرة ،والإنسان الذي يدعي أنه مجاز في القانون.لكن بكل أسف ماسمعته عنك ومن مغامراتك مع أقرب الناس إليك رفاقك في النضال الذي تدعيه لايسمح لي ضميري وأخلاقي الكشف عنها.أدعوك لتكشف عن الأسباب التي جعلتك تستمر عن الدفاع عن مؤسسة مجلس الجالية،وتدبير السيد بوصوف لهذا المجلس الذي تم انتقاده من أعلى سلطة في البلاد.عليك أن تستحيي وتصمت إلى الأبد لأنك لم يعد لك علاقة بالهجرة.تتهمني بالإسترزاق فأنا رئيس تحرير إذاعة ممولة من وزارة الثقافة الدنماركية وإذا كان لك علم بجهات أخرى أمد لها يدي فعليك أن تبطر هذه اليد وتبذل كل مجهوداتك لفضحي أدعوك لمراجعة مواقفي وكتاباتي في جريدة الإتحاد الإشتراكي وفي موقع أنفاس بريس التي تنشر فيها سمومك،و وحرة بريس وموقع سفير24ومواقع عديدة داخل المغرب وخارجه ويكفيك أن تكتب إسمي بالعربية لتطلع على كل كتاباتي والمعبرة عن مواقفي في الهجرة وداخل المغرب.أنا لا أسعى لمنصب ولا كرسي وقد عبرت عن ذلك في تدوينة قصيرة تحت مقال كتبه الصديق حسن أبوعقيل وقلت بصريح العبارة سأبقى ابن الشعب وطني قلم سيال في الهجرة أفضح الفساد والمفسدين والمسترزقين ولا أسعى للمناصب والكراسي ولا أدعي بما ليس في.أنا ابن عامل بسيط نذر حياته لتوفير الخبز لأبنائه بشرف ومنه أخذت قيم الشرف وعزة النفس والنضال وربيت أبنائي عليها ،أنا مناضل في الهجرة سأبقى مدافعا عن حق المشاركة السياسية لمغاربة العالم ،ومنتقدا لكل صور الفساد والنهب في المغرب.أدعوك لتثبت كل صور الفساد والإسترزاق التي تتهمني بها ،والمعركة معك ستتواصل بدون هوادة لأنك أنت الذي فتحت باب جهنم عليك.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube