عبد الحي كريط 

كشفت صحيفة “okdiario ” الاسبانية أن رئيس حكومة الاشتراكيين بمدريد، يتجه إلى تعييين سفير جديد لبلده في المغرب، ليعوض ريكاردو دييز رودريغيز الذي شغل المنصب منذ 2015.
وقالت الصحيفة ذاتها إن بيدرو سانشيز يضع آخر اللمسات ليُعين برناردينو ليون سفيرا في المغرب، وقد كان مقربا من رئيس الوزراء الاسباني السابق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ، على اعتبار أنه يحتفظ بعلاقات “جيدة” مع المغرب.
وربطت الصحيفة هذا التعيين المرتقب بالخطاب الملكي الأخير، بمناسبة ثورة الملك والشعب، الذي أبرز فيه  الملك أن المغرب “يتطلع، بكل صدق وتفاؤل، لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها، بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة، في العلاقات بين البلدين الجارين”.
وتطرقت الصحيفة إلى أن ليون ترأس سنة 2001 مؤسسة مغربية إسبانية للحوار والتفاهم المتبادل بين مختلف الثقافات والأديان في البحر الأبيض المتوسط، وعين عام 2004 وزير دولة في وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية مكلفا بالعلاقة مع جنوب أميركا، وتولى عام 2008 منصب كبير المستشارين لدى رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو للشؤون السياسية، وعين بعدها وزير دولة للشؤون الخارجية.
وفي 2011 تولى منصب الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لشؤون جنوب البحر الأبيض المتوسط، وفي غشت 2014 عين ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها إلى ليبيا.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube