صرح وزير الصحة الفيدرالي”Jens Spahn” للبرنامج الإذاعي”Morgenecho” بإذاعة WDR في صباح يوم الاثنين 13سبتمبر/أيلول بإن كل من يرفض تلقي تطعيم فيروس كورونا ،رغم توفره، يجب عليه تحمل العواقب المالية لقراره.
وأردف موضحاً أن هذه العواقب تتمثل في تحمل تكلفة إجراء الإختبار السريع قبل الذهاب للمطعم على سبيل المثال. وأعرب عن استيائه من فكرة تحمل الآخرين تكلفة دخول شخص ما في حجر صحي لعدم تلقيه التطعيم.
وبناء على ذلك، قررت عدة ولايات فيدرالية منها ولاية شمال الراين ويستفاليا إلغاء تعويض خسارة الدخل “Verdienstausfall” للذين يرفضون تلقي التطعيم.
هذا وقد تقرر فرض رسوم على اختبارات كورونا في جميع أنحاء البلاد ابتداءاً من 11 أكتوبر/تشرين الأول. باستثناء الأشخاص الذين لا يمكنهم تلقي التطعيم لظوف صحية ما، أو غير الموصى لهم بتلقيه.
وقد أكد وزير الصحة أن نسبة 95% من مرضى العناية المركزة لفيروس كورونا لم يتم تطعيمهم.
جاء هذا نقلاً عن صحيفة Hamburger Abendblatt

المصدر نون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube