حرة بريس

اصدر المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد بلاغا إخباريا مؤرخا بخامس أبريل الجاري يدعو فيه لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، وذلك يوم الجمعة 8 ابريل 2022 على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا.
كما تضمن البلاغ دعوة للمنابر الإعلامية للحضور لمواكبة وتغطية فعاليات الوقفة المذكورة.
تمثلت مناسبة نزول هذا البلاغ في صدور بلاغ رئيس مجلس النواب بتاريخ 4 ابريل 2022 متضمنا دعوة النواب لحضور أشغال الدورة التشريعية الثانية للسنة التشريعية 2021- 2022 المقررة يوم الجمعة 8 ابريل 2022.
لكن إصرار الرئيس على شرط الإدلاء بجواز التلقيح اللادستوري، بهدف منع البرلمانية نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد من أداء مهامها الدستورية التمثيلية للأمة، يشكل في نظر المكتب السياسي لنفس الهيئة السياسية، خرقا واضحا للدستور وإمعانا في الاستبداد واستهدافا واضحا للحزب ولأمينته العامة رغم ملاحظة تجاوز استعمال جواز التلقيح في كل الفضاءات العامة والخاصة من ملاعب ومدارس وجامعات ومقاه وغيرها.


وأمام هذا الاستهداف المباشر للحزب الاشتراكي الموحد وأمينته العامة وعبرها الإصرار على قمع الصوت المخالف الشيء الذي يرفضه الحزب ويدينه، يعلن المكتب السياسي للرأي العام ما يلي:

  • تنظيم وقفة احتجاجية ضد هذا القرار اللادستوري، الصادر عن رئيس مجلس النواب القاضي بمنع البرلمانية نبيلة منيب من أداء مهامها التمثيلية وذلك يوم الجمعة 08 أبريل 2022 على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا.
  • دعوة الرفيقات والرفاق، مسؤولات ومسؤولوا الحزب ومعهم عموم الفعاليات الديمقراطية إلى المشاركة في هذه المحطة تعبيرا عن الدفاع عن حرية الرأي ورفضا لخرق مواد الدستور ةتنديدا بتغول السلطة وتضامنا مع البرلمانية نبيلة منيب ضد المنع والتضييق،
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube