التصنيف: مع حيمري البشير كوبنهاجن

قرار الإغلاق بالليل وإلغاء صلاة التراويح والإزدحام في الأسواق بالنهار وإغلاق المجال الجوي والعواقب الوخيمة

    لن نكون إلا مع القرارات الصائبة التي تتخذها حكومتنا الموقرة .القرارات الحكيمة التي لا تسبب أضرارا  اقتصادية علىقطاعات عريضة ،لا تستفيد من حزمة المساعدات التي تقدمها الحكومة المغربية.قرارات صدرتها الحكومة مرة أخرى ستسببضربة موجعة لعمال المقاهي والمطاعم في شهر رمضان المعظم .يتساءل المغاربة مرة أخرى من يتخذ هذه القرارات  الفجائيةالتي انعكاس وخيم على الشعب المغربي؟ألم تستفد الحكومة من الأخطاء التي ارتكبتها في بداية انتشار الجائحة فيما يخصإغلاق الأجواء في وجه العديد من المغاربة الراغبين في المغادرة لبلدان الإقامة والعكس في وجه عدة مغاربة  عالقين بالعديد من الدول في العالم في العودة إلى أرض الوطن ونحن على أبواب شهر رمضان المعظم؟ من اتخذ قرار الحضر ليلا ابتداءا من الساعة الثامنة وإلغاء صلاة التراويح  التي لها وقع في نفوس المغاربة خصوصا هذاالشهر المعظم ؟قد يقبل المغاربة هذا القرار  الحازم  لأن صلاة التراويح مستحب  أن تكون بالبيوت جريا على عادة الكثير الذين يسعون لتنوير بيوتهم بالقرآن وتشجيع أبنائهم على أداء صلاة التراويح جماعةفي البيت ،لكن على الحكومة أن تكون صارمة في الحد من الإزدحام  نهارا في الأسواق الشعبية وفي المراكز التجارية الكبيرةالتي تعرف ازدحاما ورواجا كبيرا نهارا.المغاربة يتساءلون بعد القرار الذي اتخذته الحكومة ،إذا بالفعل هي صاحبة القرار  وصاحبة الحل والعقد،وهي على مشارف  نهاية تدبيرها للشأن العام .أين دورالغرفتين والأحزاب السياسية في اتخاذ هذا القرار وفي مناقشة التدابير المتخذة ؟لماذا غابالنقاش في الغرفتين معا قبل اتخاذ القرار الفجائي الذي قد يسبب غليان في الشارع المغربي ،في غياب الحلول والأجوبة عنالإكراهات الكبيرة التي أثارتها العديد من القطاعات المتضررة من الإغلاق،من سيعوض عمال المقاهي والمطاعم الغيرالمسجلين في صناديق التقاعد والضمان الإجتماعي  ؟كيف ستدبر الحكومة هذه المشاكل ؟هل ستفتح لوائح جديدة في وجهالغير المسجلين في صناديقالتقاعد  والضمان الإجتماعي  لضمان  المساعدات التي تقدمها الدولة  وتوفير  القوت اليومي لأسر عديدة  ستعاني في هذا الشهر من قرار إغلاق المقاهي والمطاعم الساعة الثامنة يعتقد العديد من المتابعين لمايجري في العالم  وسوف أبدأ بالدنمارك  فيما يخص تدبير الحكومة الدنماركية لأزمة كورونا.فرئيسة حكومتنا تتخذ القرارات بالتشاور مع جميع الأحزاب بدون استثناء وتعمل باستمرار على تنفيذ ما اتفق عليه بالإجماع  في وقت محدد يكون كافيا للشعب  الدنماركي  في تدبير أموره ،وتضع حزمة القرارات المتعلقة بإغلاق الأجواء والحدود على صفحة وزارة الخارجية  فيما يخص الدنماركيينالمتواجدين خارج البلاد  ،وتتفادى باستمرار القرارات الفجائية وتعطي فرصة للمواطن المتواجد خارج البلاد للإسراع بالعودة،وفي بعض الأحيان الحكومة تنظم رحلات مباشرة لترحيل مواطنينها كما فعلت بالتشاور والاتفاق مع الحكومة المغربية فيترحيل حوالي 1200مواطن ومواطنة يحملون الجنسية الدنماركية والإقامة والذين علقوا في المغرب  بداية انتشار كوفيد19 الحكومة المغربية عليها أن لا تكرر الأخطاء التي ارتكبتها في بداية انتشار الجائحة والتي لازالت آثارها  جاثمة على نفوس العديد من مغاربة العالم ومغاربة الداخل الذين كانوا في جولات سياحية في العديد من دول العالم  وعودة للقرارات المتخذة من طرف الحكومة  فيما يخص إغلاء الأجواء  في وجه العديدللمغادرة أوالعودة  لا ترتكبوا نفس الخطأ  افتحوا الأجواء في وجه العالقين بالخارج لأننا على بعد أيام قليلة من شهر رمضان واتركوا المتواجدين بالدخل من مغاربةالشتات العودة لبلدان الإقامة ،وانظروا بعين الرحمة والرأفة لعمال المقاهي والمطاعم الذين ليسوا مسجلين في صندوق الضمانالاجتماعي   وفروا لهم مدخولا للتخفيف من معاناتهم في شهر رمضان ،فالأزمة خانقة وثورة الجياع  على أبواب المدن ،فلايمكن أن يقبلالمواطن أن يصوم بالنهار ولايجد ما يقتات به ليلا على الحكومة أن تتقي الله  في توفير أدنى مدخولا لهذه الفئات  تضامنا فيهذا الشهر العظيم،وقرار العودة للحجر الصحي بشكله الحالي  وإلغاء الرحلات وإغلاق الحدود  في وجه العالقين بالخارجأثار استياءا كبيرا وسط مغاربة الداخل والخارج  حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

هل ستكشف فرنسا عن ملف عدم رسم الحدود ومسلسل الإغتيالات الغامضة كملف “الشهيدالمهدي بن بركة”

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك يبدو أن مايجري  من تجاوزات من طرف العسكر الجزائري في الحدود الشرقية والاستفزازات التي تعرضت  لها ساكنة إقليم فكيك والتزام الدولة المغربية  الصمت حول مايجري  .حرك الشارع الفكيكي  في الداخل والخارج  للخروج في مظاهرات بمدينة فكيك ،واعتزام  مغاربة العالم المنحذرين من الإقليم   في أوروبا وفرنسا  بالخصوص والذين يتجاوز  عددهم فقط في فرنسا أكثر من 500 ألف ،توجيه رسالة تحمل توقيعاتهم للرئيس الفرنسي إمنويل ماكرون  كي يتحمل مسؤوليته كرئيس للدولة الفرنسية التي تملك سجل   الحقائق التاريخية عن الحدود بين البلدين والتي بقيت لحد الساعة  غير مرسمة    ويسبب ذلك ،اندلعت  حرب 1963.فرنسا تتحمل كامل المسؤولية فيما وقع وما سيقع في المستقبل لأن الطغمة العسكرية  مصممة على توسيع دائرة استهداف المغاربة القاطنين بالمناطق الحدود ليس في إقليم فكيك  فقط بل  على الشريط الحدودي  بكامله.فرنسا التي كشفت عن مسلسل الإغتيالات التي حدثت وقامت باعتذار رسمي الدولة الجزائرية عليها  أن  تتحمل  كامل المسؤولية فيما…

المغرب بعيون صحفيين من تونس والجزائر ومصر

  المغرب  يلعب دور مهم في الاستقرار في دول الساحل،ويستمر في لعب دور أساسي على المستوى   الإقليمي في استقرار ليبيا .المغرب عاد بقوة لإفريقيا  لبناء شراكات وقام باستثمارات والبنوك المغربية حاضرة بقوة في العديدمن الدول الإفريقية ،وتلعب دورا في عملية الإستثمار.العاهل المغربي قام بزيارات عديدة  للعديد من الدول الصديقة ،وبالخصوص في منطقة الساحل ،بؤرة التوتر والإرهاب .وأصبح المغرب بفضل ذلك محل ثقة من العديد  من الشعوب والقادة الأفارقة ،ويظهر ذلك جليا من خلال الاستقبالات التي تخصصها شعوب إفريقية في كل الزيارات التي يقوم  بها العاهل المغربي  لأراضيها مثل غينيا كوناكري وساحل العاج والغابون والسنغال  .المغرب استطاع إقناع نجيريا  بنقل غازها عبر عدة دول إفريقية  ومنها إلى أوروبا  بعد فشل المشروع الجزائري  الذي طال انتظاره لأكثرمن عشر سنوات حسب الإعلام الجزائري المضلل. واستطاع المغرب بفضل مجهودات جلالة الملك إقناع الساسةفي نيجيريا بإنجاز أنبوب بديل  لنقل الغاز النجيري لأوروبا.ومن أجل ذلك زار العاهل المغربي نيجيريا لمناقشة  المشروع لمناقشةإنجازه واقتنع الرئيس النجيري بجدية الطرح المغربي فاجتمع الخبراء في لقاءات في المغرب وكذلك في نجيريا  واليوم  وصل المشروع  لمراحل متقدمة جدا ،رغم أن الجزائر ،تحاول بشتى الطرق إفشاله وتعويضه بالعودة  للمشروع  الجزائري النجيري لتعويض المشروع الذي أبرم مع المغرب .الجزائر مع كل أسف تحاول كل مرة منافسة…

عشرون فبراير هل ستكون بداية ونهاية للربيع المغربي

عشر سنوات مرت على  تحرك وتملل الشارع المغربي  الذي كان جزءا من الربيع العربي .الذي انطلق من تونس وعرج على  ليبيا وانتقل إلى القاهرة ،ولم يسمح له بتجاوز الحدود إلى دول الخليج  لأن أنظمة عربية قامت بوأده بدعم انقلاب السيسي  على الشرعية الديمقراطية في مصر .في المغرب حركة عشرون فبراير  ولدت ظهور العدالة والتنمية في المشهد السياسي المغربي  .عشر سنوات مرت  ووقعت فيها أحداث منها ماكان مؤلما  ومنها ماكان إيجابيا وحتى نكون منصفين .ذكرى عشرون  فبراير لهذه السنة ،نتطلع أن تكون نهاية حقبة زمنية وبداية أخرى ،وحتى  تكون الذكرى العاشرة لهذه السنة. مليئة  بالمفاجآت السارة التي ينتظرها المغاربة قاطبة .لاستعادة الأمجاد يتطلع الجميع وبفارغ الصبر ، طي صفحةالانتهاكات الجسيمة  التي تواصلت بالمس بحرية التعبير والتضييق على  الصحفيين  واعتقالهم واعتقال  المنددين  بالفساد ،والمحاكمات التي تمخض  عنهاأحكاما قاسية في حق  صحفيين  كانوا شعلة في طرح المواضيع الحساسة العديد يتطلعون لإطلاق سراح الصحفيين في ذكرى عشرين  فبراير ويأتي على رأسهم توفيق بوعشرين فلتكن العشرون من فبراير ذكرى لإطلاق بوعشرين والراضي وسليمان وغيرهم .ذكرى للمصالحة مع حراك الحسيمة وجرادة وزاكورة وغيرهامن المناطق التي طالب شبابها فقط بتوفير فرص الشغل والعيش بكرامة ونادوا بالعدالة والإنصاف في التنمية وطالبوابمحاربة الفساد والمفسدين .واسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج .لا يجادل أحد بأن المغرب يسير بخطى كبيرة نحومستقبل واعد بفضل التطور الحاصل في جميع المجالات  لكن مايعرفه المغرب من تطور في حاجة إلى انفراج سياسي،في حاجة…